Accessibility links

وحدة خاصة من الجيش الإسرائيلي تغتال قيادي في كتائب شهداء الأقصى


ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن وحدة خاصة من الجيش الإسرائيلي اغتالت محمد علوش القيادي في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح في الساعات الأولى من صباح الأربعاء.
وأضافت المصادر أن وحدة عسكرية إسرائيلية خاصة أطلقت النار على علوش في مدينة جنين بالضفة الغربية وأصابت شخصا آخر برفقته بجراح خطيرة.
وقال شهود عيان لوكالة رويترز أن عناصر من الجيش الإسرائيلي حاصروا مستشفى قريبا من مخيم اللاجئين بجنين وتبادلوا إطلاق نار مع عدد من المسلحين الفلسطينيين الذين تحصنوا بمبنى المستشفى.
وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن قوة في منطقة جنين رصدت ناشطا فلسطينيا مسلحا فأطلقت النار عليه وأصابته. وكانت القوات الإسرائيلية قد قتلت الثلاثاء 11 فلسطينيا وأصابت آخرين بجراح في غارة بالصواريخ شنتها على غزة.
وقال الجيش الإسرائيلي إنه كان يستهدف نشطاء من حركة الجهاد الإسلامي كانوا يعدون لإطلاق صواريخ على إسرائيل لدى استهداف سيارتهم في غزة.
وقالت نوا مير المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي: "هذه هى المرة الثالثة، خلال الأشهر الماضية التي يطلق الإرهابيون أثناءها صواريخ الكاتيوشا المتقدمة والتي يصل مداها 20 كيلومترا وثبت أنها فتاكة بالفعل.
وقال عمير بيريتس، وزير الدفاع في إسرائيل: "لم يجدِ ضبط النفس في مواجهة القذائف والصواريخ، وستبذل إسرائيل ما في وسعها لحماية مواطنيها."
وفي السياق ذاته، طالبت ألوية الناصر صلاح الدين الذراع المسلح للجان المقاومة الشعبية الثلاثاء كافة العناصر في الفصائل الفلسطينية المسلحة بالتكاتف ودراسة كيفية الرد بشكل موجع على الغارات الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG