Accessibility links

logo-print

ملف سوريا يتصدر محادثات قمة الاتحاد الأوروبي وروسيا في بروكسل


تعقد اليوم الأربعاء في العاصمة البلجيكية بروكسل قمة الاتحاد الأوروبي وروسيا التي تسعى لبحث عدة ملفات شائكة من بينها الخلافات العميقة بين الطرفين حول سوريا وإيران.

وقالت مفوضة الشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون خلال كلمة لها أمام البرلمان الأوروبي أمس الثلاثاء إن الكتلة الأوروبية ستحاول إقناع روسيا بالمشاركة في العقوبات على النظام السوري خلال القمة مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف والتي تستمر يومين.

وتأتي قمة الاتحاد الأوروبي وروسيا بعد يوم واحد من إعلان مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي عن مقتل نحو خمسة آلاف خلال الاحتجاجات التي تجتاح سوريا منذ منتصف مارس/آذار الماضي، وهو رقم رفضته دمشق.

وكانت آشتون قد دعت كافة أعضاء مجلس الأمن الدولي لتحمل مسؤولياتهم فيما يتعلق بالوضع في سوريا، وأشادت بالمعارضة السورية التي قالت إنها أصبحت أكثر تنظيما.

رد أميركي على روسيا

أما في واشنطن، حثت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند روسيا على الانضمام إلى هذا التحرك لوضع حد لما اعتبرته صمتا غير معقول في مجلس الأمن إزاء الوضع في سوريا.

وقد جاءت تصريحات نولاند عقب تصريحات موسكو أمس الثلاثاء والتي قالت فيها إن اتهامها بعرقلة جهود مجلس الأمن أمر غير أخلاقي.

وأضافت نولاند "نعتقد أن موقف نظام الأسد هو غير أخلاقي بسبب أعمال العنف التي يرتكبها ضد شعبه. وبصراحة أننا نعتقد أن الوقت قد فات على مجلس الأمن ليتحدث في هذه القضية. صمت مجلس الأمن غير معقول في وجه العنف الذي يمارسه نظام الأسد. ندعو جميع شركائنا في مجلس الأمن ومن بينهم روسيا للاستعداد لاتخاذ إجراءات والتحدث باسم الأبرياء في سوريا الذين يعانون على أيدي النظام".

روسيا ترفض استخدام القوة

من جانبه، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف أن بلاده لن تسمح باستخدام القوة ضد سوريا.

وقال إن موقف موسكو من المشاريع التي تدرس في مجلس الأمن معروف ومعلن، مشيرا إلى أن روسيا تشترك مع الدول الأخرى الأعضاء في المجلس في القلق بشأن أعمال العنف المستمرة.

غير أنه لفت إلى أن موسكو "لا تتفق مع التقييمات التي تلقي المسؤولية عن أعمال العنف على السلطات السورية فقط".

المعارضة السورية ستزور بغداد

على صعيد التحركات العربية، أعلنت جامعة الدول العربية رسمياً أنها قررت بصفة نهائية عقد الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية في مقر الجامعة السبت.

وقال مدير إدارة شؤون مجلس الجامعة محمد زايدي إن اللجنة الوزارية العربية سترفع مشروع قرار يتضمن عددا من الخطوات التي سيتم تبنيها من مجلس الجامعة العربية للتعامل مع الوضع بسوريا في ضوء استمرار الأزمة وعدم التوقيع على البروتوكول وعدم تنفيذ دمشق للمبادرة العربية.

من جانبه، قال مستشار رئيس الوزراء العراقي علي الموسوي إن بلاده دعت المعارضة السورية لزيارة بغداد، وأن المجلس الوطني السوري سيجتمع بالسلطات العراقية.

وأضاف الموسوي لـ"راديو سوا" إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي كان قد طلب من العديد من المسؤولين السياسيين التفاوض مع المعارضة السورية.

وشدد على أن التحرك العراقي يستند إلى المبادرة العربية إضافة إلى مطالب المعارضة التي ستنقل إلى الحكومة السورية.

في المقابل، قال نائب وزير الخارجية فيصل المقداد من دمشق إن الإصلاحات التي تسير فيها الحكومة السورية ستؤدي إلى تداول حقيقي للسلطة على كل المستويات، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء السورية (سانا).

وأكد المقداد أن بلاده مستعدة للحوار وهو الأمر الذي ترفضه المعارضة في الخارج، حسب تعبيره.

ارتفاع حصيلة القتلى

ميدانيا، أعلنت لجان التنسيق المحلية اليوم عن مقتل خمسة مدنيين فجر اليوم الأربعاء بعد أن استهدف الجيش السوري سيارتهم بقذيفة أثناء توجههم من بلدة خطاب إلى قلعة المضيق في محافظة حماة وسط سوريا.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أعلن أمس الثلاثاء عن مقتل ما لا يقل عن 31 مدنياً، 19 منهم في محافظة إدلب شمال البلاد، وستة في محافظة حمص وثلاثة في محافظة حماة وكليهما وسط البلاد، وثلاثة بمحافظة درعا جنوب البلاد فيما بلغت حصيلة لجان التنسيق المحلية 36 قتيلا وحصيلة هيئة الثورة السورية نحو 38 قتيلا.

وفي سياق متصل، قال الناشط السياسي السوري محمد صالح وهو من الطائفة العلوية إن أربعة من أقاربه أطلق عليهم الرصاص أو خطفوا في حوادث عنف طائفية تهدد بتقويض الانتفاضة المطالبة بالديموقراطية التي مضى عليها تسعة أشهر.

وقال صالح وهو سجين سياسي سابق لوكالة رويترز إن الأربعة استهدفوا لأنهم علويون، موضحا أن عنف النظام ولّد عنفا مضادا لكن الجريمة هي الجريمة ويجب إدانتها.

وأضاف صالح الذي قضى 12 عاما في السجن لمعارضته النظام أنه ذهب إلى السجن من أجل سوريا مدنية.

XS
SM
MD
LG