Accessibility links

السعودية وتونس تلتقيان في ثاني مواجهة عربية-عربية في كأس العالم


تتجه أنظار عشاق الكرة العرب الأربعاء إلى ملعب اليانز أرينا في ميونيخ حيث تقام ثاني مواجهة عربية-عربية في نهائيات كأس العالم لكرة القدم وتجمع منتخبي السعودية وتونس في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثامنة لمونديال ألمانيا 2006.

وتضم المجموعة الثامنة اسبانيا وأوكرانيا إلى جانب المنتخبين التونسي والسعودي، حيث يلاقي المنتخب الإسباني نظيره الأوكراني الأربعاء قبل لقاء تونس والسعودية.

وكانت المواجهة العربية الأولى في نهائيات كأس العالم جرت قبل 12 عاما في مونديال أميركا 1994 بين السعودية والمغرب حيث انتهت بفوز السعودية 2-1.

ويحق للسعوديين اعتبار المواجهة العربية مع تونس فأل خير عليهم قياسا على ما حققوه أمام المغرب، لكن ذكريات مباراتهم الافتتاحية ضد ألمانيا بأهدافها الثمانية في مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 ما تزال أمامهم، لذلك فان التفاؤل يشوبه الحذر الشديد.

من جهته، يملك المنتخب التونسي من اللاعبين ما يجعله قادرا على تقديم مباراة كبيرة يستهل بها مشواره في النهائيات رغم أنه يفتقد جهود مهاجمه الخطير سيلفا دوس سانتوس بسبب الإصابة .

هذا وقد أشار سليم شيبوب عضو اللجنة الفنية للإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى أن غياب سانتوس وبعض المهاجمين التونسيين عن المباراة قد يؤثر على أداء الفريق التونسي.

وتوقع شيبوب في حديث مع "العالم الآن" أن تنتهي مباراة السعودية وتونس بالتعادل.

التشكيلة المتوقعة للفريقين:

السعودية: زايد- تكر والمنتشري والخثران والدوخي- عزيز- الغامدي وكريري ونور والعنبر- القحطاني

تونس: بومنيجل- الطرابلسي والجعايدي وحقي والجمالي- النموشي والمناري والشاذلي والبوعزيزي- الجزيري والشيخاوي المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG