Accessibility links

logo-print

الرئيس بوش يشيد بالخطة الأمنية الجديدة التي يتم تطبيقها في بغداد ويرفض تحديد موعد للانسحاب


أشاد الرئيس بوش خلال مؤتمر صحفي عقده في البيت الأبيض بعد عودته من زيارته المفاجئة إلى بغداد الثلاثاء، أشاد بالخطة الأمنية التي بدأت قوات الأمن العراقية تطبيقها الأربعاء في بغداد بمساندة قوات التحالف. وأوضح إن الحكومة العراقية مصممة على السيطرة على المليشيات. وقال:
"تحقق خطة رئيس الوزراء للسيطرة على المليشيات والجماعات المسلحة الأخرى تقدماً ملموساً، وقد تحدثنا عن تلك الخطة، وهو يدرك جيداً أهمية السيطرة على تلك المليشيات. وسيتم تسريح العديد من أفراد المليشيات ودمجهم في قوات الأمن العراقية بعد توزيعهم على وحدات مختلفة ومراقبتهم عن كثب بواسطة الحكومة. وقد طلبت من الجنرال كيسي وسفيرنا هناك التعاون مع رئيس الوزراء في هذه المسألة المهمة".

وأكد بوش أن يشارك فيها حوالي خمسين ألف جندي عراقي و7,200 جندي من قوات التحالف، إلا أنه أعرب عن اعتقاده أن العنف لن يتوقف تماماً في العراق:
"من الواضح أن حملة المداهمات لن تنهي الإرهاب، أنا أفهم ذلك كما يفهم ذلك الشعبان الاميركي والعراقي إلا أن المسلحين في وضع حرج وسنستمر في ضرب شبكتهم وإعاقة عملياتهم وملاحقة قادتهم وتقديمهم للعدالة".

وأكد بوش رغبة الولايات المتحدة في مساعدة الحكومة العراقية في تأدية مهامها ومحاربة الفساد وانتهاكات حقوق الإنسان وتحقيق العدالة والمصالحة:
"قال لنا رئيس الوزراء إنه سيقوم عمَّا قريب بتشكيل لجنة مصالحة تركز على تسوية المسائل التي تشغل بال الفئات المختلفة في المجتمع العراقي. وسنؤيد جهوده لتوحيد صفوف العراقيين بالاستعانة بزعماء من دول مثل جنوب أفريقيا للاستفادة من خبراتهم في التصالح مع الماضي".

وأشار بوش إلى أن واشنطن حريصة أيضاً على تحسين الأوضاع الاقتصادية في العراق:
"لقد طلبت من وزارة الخزانة إرسال فرق إلى العراق لمساعدة الحكومة في إقامة نظام مالي يتسم بالشفافية ويخضع للمحاسبة. وسيقوم هؤلاء المستشارون بمساعدة العراقيين في وضع إطار اقتصادي يساهم في تحسين النمو وخلق الوظائف وفرص الاستثمار".

ودعا بوش المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدة اللازمة إلى الحكومة العراقية المنتخبة لكي تنجح وتثبت للشعب العراقي أنها جديرة بثقته، واقترح تشكيل صندوق مالي على غرار ما أنشىء لدعم ولاية ألاسكا الأميركية.

ورفض الرئيس الاميركي في رده على سؤال تحديد موعد لانسحاب قوات بلاده من العراق قائلاً إن القوات الأجنبية ستنسحب من العراق حين تصبح لدى القوات العراقية الاستعداد والقدرة على بسط الأمن والسيطرة على البلاد.
ودعا بوش إلى توفير الحماية لموارد النفط وتوظيفها لخدمة العراقيين.
XS
SM
MD
LG