Accessibility links

logo-print

تصاعد حدة الحملات الانتخابية في الكويت


حذر رئيس مجلس الأمة الكويتي السابق جاسم الخرافي العائلة الحاكمة مما أسماه اللعب بالنار وزج خلافاتها الداخلية في الانتخابات التشريعية.
وقال في كلمة ألقاها خلال حملته الانتخابية إنه إذا كانت هناك خلافات بين أفراد العائلة فينبغي ألا يلجأ أي منهم إلى الانتقام على حساب الشعب.
ودعا الخرافي آل الصباح إلى حل خلافاتهم في ما بينهم، لافتا إلى أنه لا داعي لاستخدام أدوات بعيدة عن قيمنا وتقاليدنا."
من ناحية أخرى، قال المعارض البارز أحمد السعدون إن بعض أعضاء الأسرة الحاكمة لا يؤمنون بالدستور أو الديموقراطية، وإنهم ظلوا يرفضون الدستور منذ وضعه عام 1962.
وأضاف السعدون: "أن الأزمات السياسية المتلاحقة في الكويت هي مؤشر على عدم إيمان السلطة بالدستور والمشاركة الشعبية."
من جانبها، قالت عائشة الرشيد إحدى المرشحات للانتخابات إن الكويت تعيش عرسا ديموقراطيا رغم بعض الانتهاكات.
يذكر أن أمير الكويت دعا إلى إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 29 يونيو/حزيران الحالي وذلك بعد أن حل البرلمان بسبب أزمة بين الحكومة وأغلبية أعضاء البرلمان المنتخبين التي عارضت مشروعا حكوميا لتعديل الدوائر الانتخابية.
XS
SM
MD
LG