Accessibility links

أولمرت يؤكد من باريس عزمه على لقاء عباس قريبا


يواصل رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت جولته الأوروبية في فرنسا حيث التقى مع الرئيس جاك شيراك ومسؤولين فرنسيين.
وقد تمنى أولمرت فوز رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالاستفتاء الذي من المقرر إجراؤه في الأراضي الفلسطينية.
وقال أولمرت: "أتمنى أن يتحلى عباس بالقوة لهزم الإرهابيين داخل السلطة الفلسطينية حتى نتمكن من إقامة السلام."
وجدد أولمرت التأكيد على عزمه لقاء عباس بعد أسابيع قليلة.
وتطرق أولمرت إلى خطته الرامية إلى ترسيم حدود إسرائيل من جانب واحد في الضفة الغربية، مشيرا إلى أن شيراك كان واضحا جدا حول ضرورة احترام ثلاثة شروط للتقدم نحو السلام: نبذ العنف والاعتراف بإسرائيل والاعتراف بالاتفاقات بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية. وقال أولمرت: "لا يمكن أن يحصل تفاوض مع حماس التي تدعم الإرهاب والتي تريد محو إسرائيل عن الخريطة على غرار الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد."
من جهة أخرى، دعا رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان إلى تسوية تفاوضية للنزاع في الشرق الأوسط، معتبرا أن من الضروري إيصال المساعدة الدولية إلى الفلسطينيين.
وقال دو فيلبان خلال زيارة أولمرت إن أعمال العنف في الأيام الأخيرة تجعل من الضروري جدا التوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع.
وشدد دو فيلبان على قيام دولتين تعيشان جنبا إلى جنب بسلام وأمان مرحبا بتصريحات أولمرت التي أكدت أن خيار حكومته الأول يبقى التفاوض.
XS
SM
MD
LG