Accessibility links

نجاد يحضر قمة شنغهاي ويحث روسيا والصين على اتباع سياسات مستقلة


بدأ الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد زيارة الصين حيث يحضر قمة عن الأمن في آسيا ليثبت من خلالها أن بلاده ليست في عزلة عن المجتمع الدولي كما تزعم الولايات المتحدة.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يشرع نجاد في حملة دبلوماسية مكثفة حيث يعقد على هامش القمة لقاءات منفصلة مع نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والصيني هوو جينتاو.

ومن المرجح أن يحث نجاد كلا من موسكو وبكين على مواصلة انتهاج سياساتهما المستقلة وعدم السير وراء الولايات المتحدة، وعلى السعي لحل وسط يكفل حق طهران في تخصيب اليورانيوم مع تقديم ضمانات بأن برنامجها النووي لن يتخذ منحى عسكريا.
XS
SM
MD
LG