Accessibility links

الربيعي: مقتل الزرقاوي بداية النهاية لتنظيم القاعدة في العراق


أعلن موفق الربيعي مستشار الأمن القومي العراقي أن حكومة بغداد تميز بين الذين يقتلون الأبرياء وبين الذين يعارضون وجود القوات الأجنبية في العراق.
وأشار الربيعي إلى وجود برنامج يهدف إلى ضمان مغادرة القوات المتعددة الجنسيات بعد توفر الظروف الملائمة لذلك.
وأعلن الربيعي أن القوات العراقية أثبتت أنها قادرة على تولي زمام الأمن في البلاد.
وأكد الربيعي أن مقتل زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي هو بداية النهاية لهذا التنظيم في العراق.
وقال الربيعي في مؤتمر صحافي عرض فيه وثائق عثر عليها في المنزل الذي قتل فيه الزرقاوي: "اليوم هو بداية النهاية لتنظيم القاعدة في العراق، لقد بدأ العد العكسي لهذا التنظيم منذ أيام."
وأضاف الربيعي أن القوات المسلحة العراقية من شرطة وجيش وقوى أمنية أخرى مطالبة بزيادة الضغط على هذه المنظمة الإرهابية من أجل القضاء عليها في القريب العاجل.
وأوضح الربيعي أن هذه الوثائق والخطط تكشف عن خشية هذا التنظيم من قوات الأمن العراقية وتكشف عن أماكن تواجد قيادات هذا التنظيم وأسمائهم وكيفية تحركهم والطرق التي يسلكونها وإدارته وعلاقته بالعصابات.
وأكد الربيعي أن قوات الأمن العراقية هي في حالة هجوم دائم على القاعدة لأنها الفرصة الذهبية للانقضاض على هذا التنظيم، مشيرا إلى أخذ هذه الوثائق على محمل الجد ووضع الخطط للتصدي لها.
XS
SM
MD
LG