Accessibility links

logo-print

مظاهرات في مقديشو ضد انتشار قوات حفظ سلام دولية في الصومال


أفاد سكان محليون بأن ميليشيا المحاكم الشرعية استولت على مدينة بلدوين القريبة من الحدود مع إثيوبيا في ما وصفوه بأنه محاولة المحاكم لتوسيع رقعة نفوذها.
وقد استيقظ سكان المدينة ليجدوا أن الميليشيا استولت على أحد الجسور المهمة وعلى السجن المركزي، وقالوا إنها لم تواجه أي مقاومة بل تلقت دعم رجال الدين المحليين.
يذكر أن ميليشيا المحاكم الشرعية تمكنت من السيطرة على العاصمة مقديشو في الأسبوع الماضي بعد ثلاثة أشهر من المعارك مع التحالف من أجل إرساء السلام ومحاربة الإرهاب التي أودت بحياة حوالي 350 شخصا، ثم زحفت نحو مدينة جوهر إحدى أبرز معاقل التحالف لتقع في قبضتها أمس الأربعاء.

من جهة أخرى، تظاهر المئات من أنصار المحاكم الإسلامية اليوم الخميس في مقديشو ضد انتشار قوات حفظ سلام دولية في الصومال.
واتهم المتظاهرون البرلمانيين الذين صادقوا على نشر هذه القوات بأنهم موضع تلاعب من قبل دول المنطقة لاسيما إثيوبيا المتهمة بالسعي إلى احتلال الصومال. من جهة أخرى، تظاهر نحو 200 شخص أيضا في بيداوا شمال غرب مقديشو حيث مقر البرلمان والحكومة الانتقالية الصومالية تأييدا لنشر قوات دولية.
وكان البرلمان قد صادق أمس الأربعاء بأغلبية 125 صوتا على نشر قوة من دول السلطة الحكومية للتنمية (إيغاد).
لكن المحاكم الإسلامية التي باتت تسيطر على معظم أنحاء مقديشو واثنين من كبرى المدن الصومالية ترفض هذا الخيار رفضا قاطعا. وقد فشلت الاثنين الماضي مفاوضات بين الحكومة الصومالية والمحاكم الإسلامية بشأن نشر هذه القوات.
XS
SM
MD
LG