Accessibility links

logo-print

القوات الأميركية تطلق سراح 200 معتقل من سجن أبو غريب


أفرجت القوات الأميركية عن نحو 200 سجين عراقي من سجن أبو غريب غربي بغداد، وتوقعت هذه القوات الإفراج عن أكثر من 400 سجين في غضون اليومين المقبلين.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في وزارة العدل العراقية قوله إنه تم إطلاق سراح 450 معتقلا اليوم الخميس كانوا محتجزين في سجون بوكا وسوسا وأبو غريب التي تشرف عليها القوات الأميركية في العراق. وأضاف أنها الدفعة الثالثة من المعتقلين الذين تمت دراسة ملفاتهم ولم توجه لهم اتهامات.
وأوضح أن هؤلاء المعتقلين أفرج عنهم بعد أن درست اللجنة الرباعية ملفاتهم ووافقت على إطلاق سراحهم. وتضم هذه اللجنة مسؤولين عن وزارات الداخلية والعدل وحقوق الإنسان العراقية ومن الجيش الأميركي. وهي مكلفة بدراسة ملفات العراقيين الذين يعتقلون للاشتباه بقيامهم بعمليات مسلحة ضد قوات الأمن العراقية والقوات المتعددة الجنسيات.
يذكر أن رئيس الوزراء نوري المالكي كان أعلن الأسبوع الماضي في مؤتمر صحافي أنه أمر بإطلاق سراح 2500 معتقل معتبرا أنها الخطوة الأولى في طريق المصالحة الوطنية.
هذا وذكرت وزارة حقوق الإنسان العراقية أن عدد السجناء في العراق بلغ حتى 30 أبريل/نيسان حوالي 28 ألفا و700 شخص، تعتقل القوة المتعددة الجنسيات منهم 15 ألفا و387 شخصا.

من جهة أخرى، أعلن مصدر في مجلس محافظة كربلاء أن قوات أميركية اقتحمت في وقت مبكر منزل رئيس مجلس محافظة كربلاء عقيل فاهم الزبيدي واقتادته إلى جهة مجهولة.
وأضاف المتحدث أن تلك القوات قامت بتكسير أبواب المنزل وزجاج النوافذ وتحطيم جهاز الكمبيوتر الخاص في المنزل.
وقد انتقد حسن الشمري المتحدث باسم حزب الفضيلة عملية الاعتقال، ودعا الحكومة العراقية لتحمل مسؤولياتها.
من جهة أخرى، أطلق مسلحون النار باتجاه عدد من المدنيين في بعقوبة مما أدى إلى مقتل 10 وجرح آخرين.
وفي وقت سابق، أطلق مسلحون ملثمون النار باتجاه مسجد سني في منطقة العلم القريبة من تكريت حيث لقي أربعة مصلين مصرعهم وجرح 20 آخرون.
وذكر شهود عيان أن المسلحين أطلقوا النار باتجاه المسجد لحظة مغادرة المصلين، فيما لاحق بعضهم داخل المسجد حيث قتلوا ثلاثة أشخاص.
XS
SM
MD
LG