Accessibility links

مجلس الأمن يمدد للجنة براميرتز ويوسع صلاحياتها


وسع مجلس الأمن الدولي صلاحيات مهمة لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري لتشمل اعتداءات أخرى ارتكبت في لبنان منذ أكتوبر/تشرين أول 2004 بعد أن مدد لها لمدة سنة إضافية.
وبإجماع الدول الأعضاء قرر المجلس في قرار يحمل الرقم 1686 تمديد مهمة اللجنة التي يرئسها القاضي البلجيكي سيرج براميرتز إلى 15 يونيو/حزيران 2007.
ويوفر القرار مساعدة فنية إلى السلطات اللبنانية في تحقيقاتها حول الاعتداءات الإرهابية الأخرى التي ارتكبت في لبنان منذ الأول من أكتوبر/تشرين أول 2004.
وطلب القرار من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان تقديم الدعم والموارد الضرورية للجنة لهذا الغرض.
وكان براميرتز طلب في تقريره المرحلي الأخير الذي سلمه السبت تمديد عمل لجنة التحقيق لتتمكن من إنجاز عملها.
وتحدث براميرتز عن تقدم كبير في فهم ظروف اغتيال رفيق الحريري وشدد على أن تعاون دمشق كان مرضيا بشكل عام. وقال براميرتز لدى عرضه التقرير أمس الأربعاء أمام مجلس الأمن إن ثمة صلات محتملة بين اغتيال الحريري و14 اعتداء آخر شهدها لبنان.
وأوضح براميرتز أنه نظرا إلى الصلات المحتملة بين التحقيق في اغتيال الحريري والقضايا 14 الأخرى، فإن لجنة التحقيق تعتقد أن ثمة حاجة إلى بذل جهد مكثف وقوي لدفع هذه القضايا إلى الأمام.
واعتبر أن السلطات اللبنانية التي تحقق في عمليات التفجير 14 الأخرى تفتقر إلى قدرات التحليل الجنائي لجمع الأدلة وتحليلها في شكل فاعل.
ومن بين القضايا 14 قضية اغتيال النائب والصحافي جبران تويني المناهض لسوريا في ديسمبر/كانون أول الماضي.
XS
SM
MD
LG