Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يدعو إلى دعم إيران في مواجهة الضغوط الأوروبية


قال المندوب الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية إن بلاده تدرس بجدية العرض الدولي الجديد بشأن أزمتها النووية.
وأضاف في تعليقات في اجتماع مجلس محافظي الوكالة اليوم أن إيران ترغب في التوصل لحل سلمي وتوافقي بشأن الأزمة مع الدول الغربية.
وحث مجلس المحافظين إيران على قبول الحوافز التي قدمتها الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا مقابل إيقافيها أنشطة التخصيب النووي.
وتجنب الأعضاء المجتمعون في فيينا التلويح بسلاح العقوبات إذا ما قررت إيران رفض العرض الأمر الذي الإتحاد الأوروبي بأنه مبادرة متوازنة وشمولية.
وقال السفير الأميركي لدى الوكالة جورج شولت إن على النظام الإيراني أن ينظر إلى المصلحة الاقتصادية والأمنية قبل أن يتخذ قراره بشأن العرض.
وفي أسبانيا، قال وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متقي إن بلاده تدرس بجدية العرض، معربا عن تفاؤله بشأن التوصل إلى اتفاق.
إلا أن متقي شدد في تصريحات لصحيفة إل باييس على تصميم بلاده على الاستمرار في تجارب تخصيب اليورانيوم محليا، وهو الأمر الذي يشترط العرض الدولي إيقافه فورا.
XS
SM
MD
LG