Accessibility links

تباين في المواقف بين حكومة حماس وقاعدتها حيال وقف العمليات ضد إسرائيل


قال سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس إن الحركة لن تقدم أي عروض لوقف إطلاق النار قبل أن توقف إسرائيل عملياتها ضد الفلسطينيين.
وكان غازي حمد المتحدث باسم الحكومة قد صرح أمس بأن حركة حماس على استعداد لإقناع بقية الفصائل بإعلان الهدنة إذا التزمت إسرائيل بالمثل.
وقال أبو زهري إن تصريحات حمد تعبر عن موقف الحكومة فقط.
وأضاف أبو زهري أن الحركة قد تنظر في مسألة الهدنة بما يتوافق مع مصلحة الشعب الفلسطيني بعد توقف العمليات الإسرائيلية.
وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي وكتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح رفض عرض الهدنة.
وقال خالد البطش القيادي في حركة الجهاد إن العرض لن يقابل إلا بمزيد من العدوان الإسرائيلي.
في المقابل، قال حاييم رامون وزير العدل الإسرائيلي إن الجيش سيصعد عملياته في الأراضي الفلسطينية ويتخذ إجراءات لم تتبع من قبل إذا لم يعمل سكان غزة على منع إطلاق صواريخ القسام التي وصفها بأنها أكبر تهديد على سلامة سكان القطاع.
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان طالب الجيش بإعلان استهداف قادة حركة حماس ردا على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة.
على صعيد آخر، قال مسؤول إسرائيلي بارز في مجال الدفاع يوم الجمعة إن إسرائيل لن تستهدف على الأرجح رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية رغم التهديدات التي صدرت مؤخرا بقتل زعماء حركة حماس إذا استأنفت الحركة التفجيرات الانتحارية.
XS
SM
MD
LG