Accessibility links

أحمدي نجاد يشكك في تعرض اليهود للإبادة خلال الحرب العالمية الثانية


شكك الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد مجددا في تعرض ملايين اليهود للإبادة خلال الحرب العالمية الثانية.
وقال في مؤتمر صحفي عقده في شنغهاي الجمعة إن من الضروري بالنسبة للأحداث التاريخية أن تجري أطراف مستقلة وغير منحازة تحقيقا فيها.
وأضاف أحمدي نجاد أن اليهود ليسوا المشكلة، فالمشكلة هي حركة سياسية تدعى الصهيونية وتختبئ وراء اليهودية.
هذا وقد ندد معهد ياد فاشيم الإسرائيلي بتصريحات الرئيس الإيراني ووصفها بأنها تعبير عن معاداة للسامية وحذر من عدم مبالاة العالم بها.
وقال إنها تدل على وجود صلة بين التطرف الإسلامي وبين النزعة إلى إنكار المحرقة اليهودية.
من جهة أخرى، قال متحدث باسم رئيس وزراء بريطانيا توني بلير الجمعة إن رئيس الوزراء لا يرى حاجة لإجراء تحقيق في المذبحة التي تعرض لها اليهود كما اقترح الرئيس الإيراني محمود أحمدي إنجاد.
وقال متحدث باسم بلير في بروكسيل إن رئيس الوزراء بلير لا يعتقد بأن هناك حاجة لإجراء مثل هذا التحقيق، إن الحقيقة المريرة ماثلة هناك أمام الجميع ليشاهدوها.
وقد امتنع المتحدث عن القول ما إذا كانت ملاحظات الزعيم الإيراني ستؤثر على المبادرة الدولية لتشجيع الجمهورية الإسلامية على وقف برنامجها النووي المثير للجدل.
وقال المتحدث في الوقت الذي اختتم فيه بلير محادثات قمة استمرت يومين مع نظرائه الأوروبيين في بروكسيل إن الكرة الآن في الملعب الإيراني وعلينا الانتظار لنرى ماذا سيكون ردهم على المبادرة.
XS
SM
MD
LG