Accessibility links

logo-print

ميليشيا المحاكم الإسلامية توافق على لقاء الرئيس الصومالي في اليمن


وافق زعماء ميليشيا المحاكم الإسلامية في الصومال التي تسيطر على العاصمة مقديشو على إجراء محادثات في اليمن مع الرئيس الصومالي عبد الله يوسف أحمد.
ونقل موقع للحكومة اليمنية على شبكة الانترنت عن مصادر مطلعة قولها إن زعامة ميليشيا المحاكم الإسلامية في الصومال أبلغت حكومة صنعاء بأنها مستعدة للقدوم إلى اليمن وإجراء محادثات مباشرة مع الرئيس يوسف أحمد والحكومة الصومالية الموقتة لوقف إراقة الدماء في البلاد وإعادة الهدوء والاستقرار إليها.
وأضاف الموقع أن الحكومة اليمنية ترحب بهذه الخطوة وان المسؤولين اليمنيين يجرون مباحثات مع الطرفين لترتيب إجراء تلك المحادثات.
من جهة أخرى، قالت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر الجمعة إن الشيخ شريف شيخ أحمد رئيس ميليشيات المحاكم الإسلامية في الصومال بعث برسالة إلى وزارة الخارجية الأميركية وسفارات عدة دول يؤكد فيها رفضه للإرهاب وعدم السماح للإرهابيين بالمرور عبر الصومال أو استخدامها كملجأ.
وقال شيخ أحمد الذي تسيطر ميليشياته على معظم أنحاء العاصمة الصومالية إن بلاده عانت من الإرهاب أكثر من أي دولة أخرى في العالم، وقال إنه يشعر بألم الذين واجهوا اضطهاد الإرهابيين أو المنظمات الإجرامية.
وأكد شيخ محمد في رسالته رفضه تحول الصومال إلى ملجأ أو منطلق للإرهابيين كما أن شبه الإرهابيين الدوليين مثل أعضاء تنظيم القاعدة بأمراء الحرب في الصومال الذين قال إنهم أشاعوا الرعب في مقديشو منذ عام 1991.
هذا وكانت صحيفة واشنطن بوست قد نقلت عن رئيس بلدية مقديشو حسن علي قوله إن من غير الممكن منع الصومال من التحول إلى بؤرة للإرهاب الدولي إذا لم تحصل على مساعدة مالية أجنبية كبيرة.
XS
SM
MD
LG