Accessibility links

مصادر إسرائيلية تستبعد استهداف هنية رغم تهديده بالقتل


صرح مسؤول كبير في وزارة الدفاع الإسرائيلية بأن من غير المرجح أن تستهدف إسرائيل رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية رغم تهديدها في الآونة الأخيرة بقتل زعماء حركة حماس إذا استأنفت تفجيراتها الانتحارية ضد الإسرائيليين.
وقال المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه إن فرص ترك هنية وشأنه جيدة جدا الآن، وأن إسرائيل تعتقد أنه لا يدير أعمالا إرهابية ولكن هناك اتصالات بينه وبين الجناح العسكري لحماس.
وتابع المسؤول يقول إن من المعتقد أن هناك انقساما متزايدا بين حكومة هنية في غزة وبين المكتب السياسي لحركة حماس الذي يرأسه خالد مشعل ويتخذ من دمشق مقرا له.
وقال إن الجناح العسكري لحماس يخضع بشكل رئيسي لسلطة مشعل ولذلك فإن من السهل عليه أن يأمر بشن هجمات إرهابية شعورا منه بأنه في مأمن نسبيا من انتقام إسرائيلي.
على صعيد آخر، نفى أمين عام الرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم التوصل إلى اتفاق مع رئيس السلطة بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية.
مراسل "العالم الآن" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG