Accessibility links

logo-print

البنتاغون يعلن عن فقد جنديين أميركيين ومقتل ثالث قرب بغداد


أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن جنديا أميركيا قتل في اشتباك مسلح أمس قرب نهر الفرات وفقد اثنان آخران.
وكان الجنود الأميركيون قد هوجموا عند نقطة تفتيش جنوب غرب بلدة اليوسفية بالقرب من العاصمة العراقية.
وقال بيان لوزارة الدفاع الأميركية إن الهجوم وقع بعد حلول الظلام وأن قوة للرد السريع أرسلت إلى مكان الحادث، مشيرا إلى أن البحث جار عن الجنديين المفقودين.
يذكر أن الهجوم وقع في نفس اليوم الذي قتل فيه مهاجم انتحاري 10 أشخاص في مسجد شيعي.
من جهة أخرى، قال قائد القوات المتعددة الجنسيات المسؤولة عن أمن بغداد الميجر جنرال جيمس ثرمان إن قواته تساند قوات الجيش والشرطة العراقية في تنفيذ الخطة الأمنية التي قررت الحكومة العراقية بدء تنفيذها في بغداد.
وأضاف ثرمان في مؤتمر صحافي عقده من مقر قيادته في بغداد: "هذا الجهد يتضمن تطبيق قانون الطوارئ وقانون مكافحة الإرهاب، وقانون ضبط الأسلحة. وهو أيضا تنفيذ مشترك بين الجيش وقوات الأمن العراقية."
وأكد ثرمان أن القوات المتعددة الجنسيات تساند القوات العراقية حيثما تدعو الحاجة.
وقال: "إننا ننفذ عمليات مبنية على معلومات استخباراتية دقيقة، نستهدف فيها المجموعات التي تعارض قيام عراق حر ومزدهر. وعملياتنا المشتركة مع قوات الأمن العراقية تسفر عن هزم خلايا إرهابية وتعطيلها والقبض على مطلوبين خطرين."
وأكد ثرمان أن قوات التحالف ستنقل المسؤوليات الأمنية إلى السلطات المدنية العراقية تباعاً في محافظات بغداد وبابل وكربلاء والنجف. هذه الخطة تنفذ وهي تحقق تقدما.
وفي واشنطن، وافق مجلس النواب الأميركي الجمعة وبعد يومين من المناقشات الحادة على قرار رمزي يعتبر الحرب في العراق جزءا من الحرب على الإرهاب، ويرفض تحديد موعد لسحب القوات الأميركية.
وجاءت موافقة المجلس بأغلبية 256 صوتا مقابل 153، بعد أن حاول الجمهوريون تصوير الديموقراطيين على أنهم ضعفاء في التصدي للإرهاب، بينما انتقد الديموقراطيون سياسة بوش وقالوا إنها أدت إلى فوضى في العراق وابتعدت عن محاربة تنظيم القاعدة.
وقال زعيم الأغلبية الجمهورية في المجلس النائب جون بونر إن دحر الإرهابيين والمتحالفين معهم هو مهمة الولايات المتحدة في القرن 21، بينما قال النائب الديموقراطي جون مورثا إن من السهل الجلوس في مكتب مكيف الهواء والقول إننا سنواصل المسيرة، مشيرا إلى أن القوات الأميركية هي التي تقاتل لا الجالسين في مكاتبهم.
XS
SM
MD
LG