Accessibility links

logo-print

أردوغان: نرفض فتح موانئنا البحرية والجوية أمام قبرص


تعهدت تركيا بتحدي مطالب الاتحاد الأوروبي الداعية إلى فتح موانئها البحرية والجوية أمام قبرص في تصاعد للنزاع بين الجانبين يمكن أن يقوض طموحات أنقرة في عضوية الاتحاد الأوروبي.
ورد زعماء الاتحاد الأوروبي خلال قمتهم في بروكسيل بتجديد الدعوة إلى تركيا بالسماح للملاحة البحرية والجوية القبرصية بالتوقف في الموانئ التركية ابتداء من نهاية هذه السنة.
وقالوا إن إي رفض من جانب أنقرة قد يعرقل محادثات انضمام تركيا إلى الاتحاد.
غير أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أكد أن تركيا لن تغير موقفها حتى ولو أدى ذلك إلى تجميد المحادثات مع الاتحاد الأوروبي.
وشدد أردوغان على ضرورة أن يرفع الاتحاد أولا القيود التجارية التي يفرضها على القبارصة الأتراك في الجزء الشمالي المنفصل من الجزيرة.
وقد قوبلت تصريحات أردوغان باستياء في بروكسيل حيث أعلن الرئيس الفرنسي جاك شيراك أن استمرار أنقرة في التحدي سيعرض آمالها في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي يوما ما للخطر.
وكانت تركيا المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي منذ عام 1999 قد بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي محادثات العضوية بعدما أدخلت إصلاحات واسعة في مجالي السياسة وحقوق الإنسان، ولا تتوقع أن تصبح عضوا كاملا في الاتحاد قبل العام 2015.
XS
SM
MD
LG