Accessibility links

logo-print

اتفاقية لوقف إطلاق النار بين المتمردين وحكومة بورندي لوضع حد للحرب الأهلية


من المقرّر أن توقع حكومة بورندي اتفاقية وقف إطلاق النار السبت مع جبهة التحرير الوطنية المتمردة لوضع حد للحرب الأهلية الناشبة منذ 13 عاما.
وقد توجه كل من رئيس بوروندي بيير كورونزيزا وزعيم المتمردين إلى العاصمة التنزانية دار السلام التي تستضيف أول محادثات مباشرة بين الطرفين منذ انتخابات عام 2005.
ويمهد اتفاق وقف إطلاق النار الطريق أمام مشاركة جبهة التحرير الوطنية في تشكيل الحكومة.
وأكدت حفصة موسي المتحدثة باسم رئيس بوروندي أنّه سيوقع على الاتفاقية، إلا أنّها قالت إنه يتعين دراسة عدة أمور.
وقال ديبلوماسيون إن الجيش البوروندي يشكل أكبر عقبة أمام المحادثات إذ ينص الدستور على أن يضم عددا متساويا من طائفتي التوتسي والهوتو، في حين يسيطر عليه التوتسي الذين لا يشكلون سوى 14 بالمئة من مجموع سكان البلاد.
وقد اندلعت الحرب في بوروندي عام1993 عندما اغتيل أول رئيس من الهوتو انتُخب ديموقراطيا، على يد عناصر في الجيش الذي يسيطر عليه التوتسي.
XS
SM
MD
LG