Accessibility links

هجوم أميركي عراقي مشترك على منطقة الرمادي وقتلى وجرحى في حوادث متفرقة في العراق


بدأت القوات المشتركة العراقية الأميركية هجوما موسعا الأحد على المنطقة الجنوبية من مدينة الرمادي في إطار عملية تهدف إلى ايجاد موطئ قدم للجيش العراقي في المدينة التي تعد أكبر المدن السنية وللحد من حجم التمرد فيها .
وبالرغم من مشاركة آلاف الجنود في تلك العملية إلا أن القادة الأميركيين حرصوا على تأكيد نوعية العملية حيث تهدف إلى قطع خطوط الامدادات من خارج الرمادي عن المتمردين داخلها .
وأفادت الأنباء أن صفوف طويلة من المركبات الآلية والمدرعات شوهدت تحاصر منطقة الأنبار جنوب الرمادي بينما لم ترد أنباء عن مقاومة قوية لتلك القوات.
من ناحية أخرى، تواصل القوات الأميركية تمشيط المنطقة الواقعة جنوب بغداد بحثا عن اثنين من الجنود الأميركيين فقدا إثر هجوم على إحدى نقاط التفتيش وقع الجمعة وأسفر عن مصرع أحد الجنود الأميركيين .
وقال الميجور جنرال ويليام كالدويل إن أربع غارات جوية تم شنها خلال اليومين الماضيين في اطار البحث عن المفقودين وشاركت فيها قوات ارضية ومروحيات وطائرات مختلفة واضاف قائلا، لن نتوقف عن البحث عن رجالنا .. حتى يتم التعرف على ما آل اليه مصيرهما .. كما سنظل نصلي حتى يعودا سالميّن.
من جهة اخرى قالت صحيفة نيويورك تايمز إن شهود عيان شاهدوا جماعة مسلحة تقود جنديين أميركيين داخل سيارتين إلى جهة غير معلومة ، بينما قال زميل للجنديين انه سمع أصوات اطلاق نار وانفجار وعندما توجه مع زملائه إلى موقع الحادث وجد جنديا أمريكيا قتيلا بينما لم يعثر على أي أثر لزميليه .
وفي نفس السياق، كشف مصدر أمني في مدينة الكوت عن أسباب تجدد عمليات الخطف والقتل التي تطال العائلات الشيعية القاطنة شمال المدينة.
التفاصيل من حسين الشمري مراسل " العالم الآن" ...
XS
SM
MD
LG