Accessibility links

الجيش الأميركي ينفي نبأ اطلاق حملة عسكرية واسعة في مدينة الرمادي العراقية


نفى الجيش الأميركي في العراق أن يكون قد أطلق حملة عسكرية واسعة أو نشر أعدادا إضافية من قواته في مدينة الرمادي، وذلك بعدما أفادت هيئة الإذاعة البريطانية بتحركات للقوات أثناء الليل في ضواحي المدينة.
وقال الميجور وليام ويلهويت المتحدث باسم القوات الأميركية إن العمليات العسكرية جارية في مدينة الرمادي على عادتها منذ فترة وأنه لم يتم إطلاق أي عمليات واسعة مثلما شهدته مدينة الفلوجة. مشددا على أن عدد القوات هناك لم يشهد تصاعدا أو تقليصا خلال الأشهر الستة الماضية.

وكان الأنباء قد ذكرت أن القوات المشتركة العراقية الأميركية بدأت هجوما موسعا الأحد على المنطقة الجنوبية من مدينة الرمادي في إطار عملية تهدف إلى ايجاد موطئ قدم للجيش العراقي في المدينة التي تعد أكبر المدن السنية وللحد من حجم التمرد فيها.
وبالرغم من مشاركة آلاف الجنود في تلك العملية إلا أن القادة الأميركيين حرصوا على تأكيد نوعية العملية حيث تهدف إلى قطع خطوط الامدادات من خارج الرمادي عن المتمردين داخلها .
وأفادت الأنباء أن صفوف طويلة من المركبات الآلية والمدرعات شوهدت تحاصر منطقة الأنبار جنوب الرمادي بينما لم ترد أنباء عن مقاومة قوية لتلك القوات.
من ناحية أخرى، تواصل القوات الأميركية تمشيط المنطقة الواقعة جنوب بغداد بحثا عن اثنين من الجنود الأميركيين فقدا إثر هجوم على إحدى نقاط التفتيش وقع الجمعة وأسفر عن مصرع أحد الجنود الأميركيين .
وقال الميجور جنرال ويليام كولدويل إن أربع غارات جوية تم شنها خلال اليومين الماضيين في اطار البحث عن المفقودين وشاركت فيها قوات ارضية ومروحيات وطائرات مختلفة واضاف قائلا، لن نتوقف عن البحث عن رجالنا .. حتى يتم التعرف على ما آل اليه مصيرهما .. كما سنظل نصلي حتى يعودا سالميّن.

ويقول المحلل العسكري الأميركي جيف ماكولاند:
" ستبذل القوات الأميركية أقصى جهودها وتنشر ما لديها من قوات خاصة وإستخبارات كى تحرر الجنديين إذا ثبت أنهما أختطفا بالفعل."
من جهة اخرى قالت صحيفة نيويورك تايمز إن شهود عيان شاهدوا جماعة مسلحة تقود جنديين أميركيين داخل سيارتين إلى جهة غير معلومة ، بينما قال زميل للجنديين انه سمع أصوات اطلاق نار وانفجار وعندما توجه مع زملائه إلى موقع الحادث وجد جنديا أمريكيا قتيلا بينما لم يعثر على أي أثر لزميليه .

هذا وقال مصدر في الداخلية العراقية ان عددا من المسلحين قاموا باختطاف 10عمال من أحد مخابز منطقة الكاظمية شمال بغداد .
من ناحية أخرى أفادت مصادر أمنية عراقية العثور على 10 جثث مجهولة الهوية في مناطق متفرقة من بغداد وكربلاء .
واضافت أن بعض الجثث بدا عليها آثار تعذيب وأن جميعها قتل باطلاق نار على الرأس..
إلى ذلك أصيب ثلاثة مدنيين عراقيين الأحد إثر سقوط ثلاث قذائف هاون على جامع الامام الصادق في شرق بغداد.
وقد أغلقت الجوامع السنية في مدينة البصرة أبوابها لاجل غير مسمى تحسبا لأي أحداث عنف قد تندلع على خلفية اغتيال إمام جامع البصرة الكبير الشيخ يوسف الحسان.


XS
SM
MD
LG