Accessibility links

مجلة تايم تكرم الثوار وتختار "المحتج" شخصية لعام 2011


كرمت مجلة تايم الأميركية المرموقة يوم الأربعاء ثورات الربيع العربي والتحركات الاحتجاجية في مختلف أنحاء العالم بشكل جديد إذ اختارت "الثائر" أو "المحتج" شخصية للعام.

ووضعت المجلة على غلافها صورة تبدو أقرب لصورة فتاة تغطي رأسها بقبعة وتخفي وجهها بحيث لا يظهر منه سوى عينيها، وكتبت على الغلاف بخط كبير "المحتج" أو The Protester.

وعن هذا الاختيار الفريد الذي يعد الثالث من نوعه في تاريخ المجلة العريقة يقول مدير التحرير ريك ستينغيل "لقد كان هناك الكثير من الإجماع بيننا حول هذا الاختيار" مضيفا بالقول "لقد بدا هذا الاختيار الشئ الصحيح الذي ينبغي فعله ".

ويرى مسؤولو المجلة أن صورة "المحتج" التي زينت غلافها تلخص التحركات الجماعية ضد الديكتاتوريات في الشرق الأوسط وضد عصابات الاتجار بالمخدرات في المكسيك والمسيرات ضد الإفلات من الحساب في اليونان وحركة الاحتجاج المناهضة لجشع المؤسسات في الولايات المتحدة وتلك التي ظهرت في روسيا ضد نظام فلاديمير بوتين.

وعلى مدار 84 عاما، حرصت مجلة تايم في اختيارها لشخصية العام على اختيار شخص أو في بعض الأحيان مجموعة أو شئ رأت أنه صاحب أكبر تأثير على مدار العام سواء كان ذلك التأثير للأفضل أو للأسوأ.

وتضم قائمة الشخصيات التي منحتها المجلة لقب شخصية العام، منذ أول نسخة للقب في عام 1927، رؤساء دول وسياسيين ومخترعين، ومن بينهم أدولف هتلر الذي كان شخصية العام في سنة 1938 وجوزيف ستالين الذي حاز اللقب عام 1943 والمرشد السابق للثورة الإيرانية أية الله خميني الذي كان شخصية العام في سنة 1979.

وقد سبق للمجلة أن منحت جائزتها لشخصيات اعتبارية مرتين أولهما "المقاتل الأميركي" في عام 1950 ثم "الطبقة المتوسطة الأميركية" في عام 1969 قبل أن تمنح جائزتها للمحتج في هذا العام.

XS
SM
MD
LG