Accessibility links

logo-print

مباحثات مصرية أردنية فلسطينية حول تقريب وجهات النظر ومساعدة الفلسطينيين


أجرى الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مباحثات الاحد في منتجع شرم الشيخ على البحر الاحمر حول بعض الخلافات العربية الطارئة والجهود التي تبذلها مصر لحلها. ويفترض ان يلتقي الرئيس مبارك الثلاثاء نظيره السوري بشار الاسد، على ما اعلن مصدر رسمي. وكانت صحيفة "اخبار اليوم" الاسبوعية المصرية نقلت تصريحات للرئيس مبارك قال فيها ردا على سؤال حول "جهود مصر لحل الخلافات بين الاردن وسوريا" ان "اتصالاتنا مستمرة مع الجانبين لحل هذه الخلافات"، مشيرا الى انه ارسل الخميس مبعوثا الى العاهل الاردني واخر الى الرئيس السوري بهدف "تقريب وجهات النظر"، دون تفاصيل اخرى. وفي اواخر نيسان/ابريل، اعلنت الحكومة الاردنية ان قوات الامن نجحت في احباط اعتداءات ضد مسؤولين في الاردن خطط لها ناشطون في حركة حماس.وقالت عمان ان التحقيق كشف ان هؤلاء الناشطين تلقوا اوامر من قيادي عسكري من حماس في سوريا، وهو اتهام رفضته دمشق. من ناحية اخرى، تناول الرئيس المصري والعاهل الاردني تطورات الاوضاع على الساحة الفلسطينية والجهود المبذولة لضمان وصول المساعدات الانسانية للشعب الفلسطيني والعمل على نجاح الحوار الفلسطيني الفلسطيني بما يحافظ على وحدة الشعب الفلسطيني. واضافت وكالة انباء الشرق الاوسط ان مبارك وعبد الله الثاني تطرقا ايضا "الى القضية العراقية والقضايا العربية الاخرى". وكان الرئيس المصري التقى السبت رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي اجرى مباحثات صباح الاحد مع الملك عبد الله الثاني في عمان قبل ان يتوجه هذا الاخير الى مصر.
XS
SM
MD
LG