Accessibility links

ليبيا تدرس إشراك المحكمة الدولية في محاكمة سيف الإسلام


قال رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الرحيم الكيب إن حكومته تدرس إمكانية إشراك المحكمة الجنائية الدولية في محاكمة سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي التي تبدأ قريباً.

وما زال سيف الإسلام القذافي محتجزا في مدينة الزنتان جنوب غرب العاصمة طرابلس.

وفي معرض رده على التطور، قال المتحدث باسم مقاتلي مدينة الزنتان خالد الزنتاني إن الثوار مستعدون لتسليم سيف الإسلام إلى السلطات في طرابلس.

وأضاف الزنتاني لـ"راديو سوا" أن ثوار الزنتان أبلغوا الحكومة أنهم على استعداد للتعاون معها بشكل كامل، مضيفا أن "ما تراه الحكومة والمسؤولين مناسبا نحن سنقبل به سواء أرادوا احتجاز سيف الإسلام في الزنتان أو حتى في مكان آخر. نحن نقبل بهذا أينما توفر أمنه فسيكون في ذلك المكان".

وأشار الزنتاني إلى أن التحقيقات ما زالت جارية مع سيف الإسلام وأنه "تم تشكيل لجنة من قبل النائب العام ووزارة العدل وهذه اللجنة تحقق معه منذ أيام من اعتقاله".

أما بالنسبة لمحاكمة نجل القذافي قال الزنتاني إنه "كما يرى النائب العام وكما يرى وزير العدل وترى الحكومة فنحن على استعداد تام لتسليمه متى ما أرادوا ذلك".

وأشار الزنتاني إلى أن "هذه المحاكمة أين ومتى وكيف مردها إلى وزارة العدل وإلى النائب العام هم من يقررون كل هذه التفاصيل. مهمتنا بحسب تكليف الحكومة هي تأمين سيف الإسلام كسجين لدينا في مدينة الزنتان. أما التحقيقات فهي من قبل أناس مختصين، وكلاء نيابة، وما إلى ذلك وهم بتكليف من النائب العام ووزارة العدل".

XS
SM
MD
LG