Accessibility links

هروب 37 سجينا قبيل إعدامهم في بغداد


أعلن رئيس مجلس محافظة المثنى عبداللطيف الحساني هروب 37 سجينا لدى نقلهم لتنفيذ عقوبة الإعدام بحقهم في العاصمة بغداد.

واتهم الحساني في اتصال مع "راديو سوا" وزارة العدل بالتقصير على خلفية هروب السجناء، وأوضح أن من بين الهاربين قاتل محافظَي المثنى والديوانية السابقين.

وحمّل الحساني جهات سياسية لم يسمها مسؤولية الوقوف وراء تكرار حالات تهريب السجناء.

من جهته، رفض وزير العدل حسن الشمري اتهام الوزارة بالتقصير، لكنه أشار إلى أن حمايات المعتقلات مخترقة من قبل جماعات مسلحة.

وقال الشمري في تصريح لـ"راديو سوا" إن الحكومة على علم بوجود خروقات في دائرة الإصلاح. وأكد الشمري أن وزارة العدل تسعى للحد من تكرار ظاهرة هروب المعتقلين من سجونها.

من ناحيته، قال وكيل وزارة العدل المسؤول عن سجن الحماية القصوى بوشو إبراهيم إن عدد المعتقلين الذين نقلوا إلى بغداد لتنفيذ حكم الإعدام هم ستة معتقلين فقط.

ونفى المسؤول عن سجن الحماية القصوى بوشو إبراهيم أن يكون المعتقلون قد هربوا من سجن الحماية.

وكان محافظ المثنى السابق محمد علي الحساني اغتيل بعبوة ناسفة استهدفت موكبه أثناء توجهه إلى عمله عام 2007.

XS
SM
MD
LG