Accessibility links

logo-print

74 في المئة من الفلسطينيين يؤيدون وثيقة الأسرى ويعارضها 23 في المئة


أفاد استطلاع للرأي نشر الاثنين أن 74 في المئة من فلسطينيي الضفة الغربية وقطاع غزة يؤيدون وثيقة الأسرى التي أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه سيجري استفتاء حولها في 26 تموز/ يوليو في حال عدم اتفاق الفصائل الفلسطينية عليها قبل هذا الموعد. وجاء في الاستطلاع الذي نفذه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية أن 74 في المئة من الذين استطلعت آراؤهم يؤيدون الوثيقة في مقابل 23 في المئة يعارضونها. لكن نسبة الدعم تراجعت عند سؤال المستطلعين عن استعدادهم للمشاركة في الاستفتاء، إذ قال 47 في المئة إنهم سيصوتون مع الوثيقة فيما أكد 44 في المئة أنهم سيقترعون ضدها ورد تسعة في المئة انهم لم يقرروا بعد. وشمل الاستطلاع عينة تمثيلية من 1270 شخصا في الضفة الغربية وقطاع غزة مع هامش خطأ بلغ ثلاثة في المئة. وأكدت الفصائل الفلسطينية المتحاورة في غزة الاثنين أنها تقترب من الوصول إلى اتفاق وطني حول وثيقة الأسرى، ما قد ينفي الحاجة إلى إجراء استفتاء على هذه الوثيقة. وكان عباس أعلن أنه سيلغي الدعوة إلى الاستفتاء على الوثيقة الذي تعارضه حركة المقاومة الإسلامية حماس، في حال التوصل إلى اتفاق. وتدعو وثيقة الأسرى التي وضعها ناشطون من مختلف الفصائل الفلسطينية محتجزون في السجون الإسرائيلية إلى وقف الهجمات على إسرائيل وإقامة دولة فلسطينية في الأراضي التي احتلتها إسرائيل في يونيو/حزيران .1967
XS
SM
MD
LG