Accessibility links

الفيفا يرفض مجددا استخدام الفيديو للمساعدة في التحكيم


قال ماركوس تسيجلر المتحدث باسم الاتحاد الدولي لكرة القدم الاثنين ان الفيفا لن يفكر في الاستعانة بتسجيلات الفيديو أو أي تقنية أخرى قد توضع على خط المرمى لتحديد ما إذا كانت الكرة قد تجاوزته حتى يتأكد بنسبة مئة في المئة من أن تلك الوسائط يمكن الوثوق بها.

وطفت هذه القضية على السطح مرة أخرى بعدما أظهرت إعادة تلفزيونية أن المنتخب الفرنسي كان يستحق التقدم بهدفين مقابل لاشيء على كوريا الجنوبية في الدقيقة 32 من الشوط الأول لمباراتهما الأحد ضمن منافسات المجموعة السابعة لكأس العالم بعدما سدد لاعب خط الوسط باتريك فييرا الكرة برأسه من ركلة ركنية بدا أنها تجاوزت خط المرمى قبل أن يدفعها الحارس الكوري لي وون جاي بعيدا.

وكانت المباراة ستختلف تماما لو احتسب الحكم المكسيكي بينيتو ارشونديا الهدف. وتعادل الفريقان في النهاية 1-1 مما جعل مهمة صعود فرنسا إلى الدور الثاني أكثر صعوبة.

وقام الفيفا باختبار تقنية جديدة العام الماضي عندما استخدم كرة تحتوي بداخلها على شريحة الكترونية في بطولة كأس العالم للشباب تحت 17 عاما التي أقيمت في بيرو.

وعندما سُئل تسيجلر لماذا لم يستخدم الفيفا نفس التقنية في بطولة كأس العالم بألمانيا أجاب "تجربة بيرو لم تكن سيئة لكنها لم تكن مقنعة بنسبة مئة في المئة."

وأضاف "لا نجد أي غضاضة في مناقشة الدعم التكنولوجي (للحكام) خلال المباريات لكن الاستعانة بهذه التقنيات في الملاعب يعتمد على مدى قدرتها على تحقيق نتائج تصل نسبتها إلى مئة في المئة ومن غير ذلك لن نستطيع استخدامها."

ورفض الفيفا مرارا استخدام تسجيلات الفيديو لتحديد ما اذا كان هدفا قد دخل المرمى أم لا. ويقول سيب بلاتر رئيس الفيفا إن لعبة كرة القدم يجب أن تحتفظ "بطابعها الإنساني" وان "الأخطاء البشرية" التي يرتكبها الحكام واللاعبون هي جزء من اللعبة. المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG