Accessibility links

صدمة وذهول في الشارع السعودي بعد الخسارة أمام أوكرانيا


أصيب الشارع الرياضي السعودي بالصدمة والذهول عقب هزيمة المنتخب أمام نظيره الأوكراني بأربعة أهداف مقابل لا شيء في المباراة التي جرت الاثنين في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا بألمانيا.

وانتقد اللاعب الدولي السابق سعيد العويران صاحب الهدف الشهير في شباك بلجيكا الذي أهل السعودية إلى الدور الثاني، خيارات المدرب البرازيلي باكيتا وقال إنه لم يصنع توليفة متجانسة وأخطأ في اختيار لاعبين ليسوا على المستوى الدولي الذي يمكنهم من المشاركة في محفل كبير مثل كأس العالم، مشيرا إلى الفارق الكبيرا بين جيل مونديال 1994 والجيل الحالي.

كما طالب الدولي السابق فؤاد أنور الذي شارك في بطولتي عام 1994 و1998، الأمير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد السعودي بضرورة عزل المدرب باكيتا. وقال أنور إن بكيتا لا يملك حلولا كثيرة واظهر انه صاحب إمكانيات عادية جدا من خلال عدم قدرته على سد الثغرات الدفاعية التي استغلها الاوكرانيون جيدا واستغل مدربهم اوليغ بلوخين ضعف أداء لاعبي السعودية على الأطراف فوجه لاعبيه إلى شن غارات كثيرة لفك الدفاع السعودي.

وعاتب أنور بعض وسائل الإعلام السعودية التي بالغت في الإشادة بلاعبي المنتخب السعودي بعد التعادل مع تونس.

من جهته، اعتبر مهاجم منتخب السعودية المخضرم سامي الجابر أن لا عذر أمام منتخب السعودية ليقدمه بعد خسارته أمام نظيره الأوكراني.

وتحدث الجابر نيابة عن معظم زملائه الذين آثروا الخروج من الملعب من دون الإدلاء بأي تصريحات حيث بدت على وجوههم آثار الحزن والأسى جراء الخسارة.

وقال الجابر "ليس لدينا أي عذر على الإطلاق"، مضيفا "لم نتوقع أبدا أن تكون النتيجة بهذا الشكل، فقد قاتلنا حتى النهاية لكننا لم نوفق".

وعن تأثير الطقس الممطر وارض الملعب على أداء اللاعبين السعوديين قال المهاجم السعودي: "لقد تدربنا في أجواء مشابهة". وتابع "قدم منتخب أوكرانيا مباراة جيدة وكانت ردة فعله كبيرة بعد خسارته في مباراته الأولى صفر-4 أمام اسبانيا، وفوزه علينا اليوم بالنتيجة ذاتها يشكل درسا لنا وأيضا يعطينا عبرة قبل مواجهة اسبانيا في مباراتنا الأخيرة إذ يتعين علينا تكرار ما فعله".

وبدا الجابر حاسما في حديثه عن المباراة مع اسبانيا بقوله "يجب الآن التركيز والفوز في المباراة الثالثة".

وأعرب المهاجم السعودي عن اعتقاده بان هناك ركلة جزاء ضده لم يحتسبها الحكم قبيل نهاية المباراة . ومضى قائلا "إن الهدف السريع الذي دخل مرمانا في الدقيقة الرابعة اثر كثيرا على معنويات اللاعبين، كما ان الهدف الثالث في الثواني الأولى من الشوط الثاني حال دون قيام المنتخب السعودي بردة فعل كما حصل في المباراة الأولى ضد تونس".

المصدر AFP

XS
SM
MD
LG