Accessibility links

مدرب المنتخب التونسي يشيد بأداء اللاعبين والصحافة تجدد انتقاداتها له


أشاد مدرب المنتخب التونسي لكرة القدم الفرنسي روجيه لومير بأداء اللاعبين بعد خسارة فريقه الاثنين أمام إسبانيا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وقال لومير في مؤتمر صحافي: "يجب أن نهضم خيبة أملنا لأننا قدمنا أفضل ما لدينا"، مضيفا أن اللاعبين قدموا مباراة رائعة على المستوى التكتيكي.

وأعتبر مدرب المنتخب التونسي أن مباراة فريقه أمام اسبانيا ستمنح الفريق ثقة كبيرة قبل مواجهة أوكرانيا في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثامنة".

وأوضح لومير أن المنتخب التونسي نجح في إحراج المنتخب الإسباني وأرغمه على المعاناة لفترة طويلة، بيد أن قوة اللاعبين الإسبان وخبرتهم هي التي حرمت المنتخب التونسي من الفوز.

في المقابل، جددت الصحافة التونسية الثلاثاء انتقادها لمدرب المنتخب التونسي لكرة القدم غداة الخسارة أمام اسبانيا.

وكتبت صحيفة الصباح اليومية مقالا تحت عنوان "حلم جميل دام 70 دقيقة ثم أفقنا على السراب" جاء فيه: "نفس السيناريو يتكرر في كل مرة وكأننا إزاء توزيع جديد لمعزوفة قديمة كم سئمناها وضجرنا منها ولكننا لم نجد لها أي علاج بل قل إن المدرب روجيه لومير ظل عاجزا عن إيجاد الحلول الكفيلة بالقضاء عليها."

وتابعت الصحيفة "في كل مرة نمني النفس بالانتصار وحتى بالانجاز البطولي ثم ينهار منتخبنا بصورة مذهلة في نهاية اللقاء فيحول حلمنا الجميل إلى سراب". مضيفة أنه لم يبق للمنتخب التونسي سوى الفوز على المنتخب الأوكراني يوم الجمعة المقبل.

وكانت الصحف التونسية انتقدت لومير بعد التعادل مع السعودية 2-2 في الجولة الأولى. من جهتها اعتبرت صحيفة الشروق في مقالة لها تحت عنوان "تلك هي ضريبة المبالغة في الدفاع" أن المنتخب التونسي لعب بطريقة دفاعية بحتة والمدرب لم يصب في التغييرات التي قام بها وخاصة بالنسبة للاعب أنيس العياري الذي كان بطلا بدون منازع، حسب تعبيرها.

وأضافت الصحيفة "صحيح أننا صمدنا 70 دقيقة وان أبناءنا لعبوا بروح قتالية لكن دون جدوى إذ لم يحاول لومير إدخال تغيير على طريقة لعبه وهو على عكس المدرب الاسباني الذي أخفى ورقاته الرابحة واستغلها في الوقت المناسب.

المصدر: AFP

XS
SM
MD
LG