Accessibility links

مسؤول في وزارة الدفاع العراقية يؤكد العثور على جثتي الجنديين الأميركيين المختطفين


قال اللواء عبد العزيز محمد المسؤول بوزارة الدفاع العراقية الثلاثاء إن جنديين أميركيين كانا قد فقدا بعد هجوم على نقطة تفتيش كانا يحرسانها قرب بغداد عثر عليهما مقتولين وظهرت آثار التعذيب الوحشي على جثتيهما.
وأكد الميجر جنرال وليام كولدويل المتحدث باسم الجيش الأميركي في العراق نبأ العثور على جثتي الجنديين في وقت متأخر يوم الاثنين.
وقال في مؤتمر صحفي الاثنين: "عثر على الجثتين الليلة الماضية على مقربة من اليوسفية. واستردت قوات التحالف ما نعتقد أنه رفات الجنديين." إلا أنه رفض التعليق على تصريح اللواء عبد العزيز عن تعرض الجنديين للتعذيب قبل موتهما، لكنه قال إنهما قتلا.
وصرح المتحدث العراقي لوكالة أنباء رويترز بأن قوة أميركية عراقية مشتركة عثرت على جثتي الجنديين يوم الاثنين قرب محطة للكهرباء في اليوسفية وهي المنطقة التي خطفا بها يوم الجمعة.
وقال كولديل، أفادت بعض التقارير الصحفية بأننا عثرنا فعلا على جثتي الجنديين المفقودين، وكل ما يمكنني قوله في الوقت الراهن هو أننا في الجيش الأميركي لدينا مسؤولية تجاه عائلات الجنود الذين لقوا حتفهم أو فقدوا، إذ يتعين علينا إعلامهم أولا وبشكل مباشر بأية أنباء عن مصيرهم. لذلك فإنه من غير اللائق الإدلاء بأية تصريحات إضافية بشأن عملية البحث المستمرة عن الجنديين المفقودين سواء بتأكيد أو نفي أية تقارير تتعلق بمصيرهما.
وكان اللواء في الجيش العراقي عبد العزيز محمد قال إنه تم العثور على الجثتين بأحد الشوارع القريبة من منشأة للطاقة الكهربائية بمدينة اليوسفية جنوبي بغداد.

وكان مجلس شورى المجاهدين قد أعلن أمس في بيان على شبكة الانترنت مسؤوليته عن اختطافهما في منطقة اليوسفية.
XS
SM
MD
LG