Accessibility links

logo-print

وزير النفط الإيراني يعلن عدم الخشية من تعرض نفط بلاده لحظر أوروبي


أعلن وزير النفط الإيراني رستم قاسمي أن إيران "لا تخشى" من أن تتعرض لحظر أوروبي على نفطها، معتبرا انه من غير المحتمل أن يتخذ الأوروبيون مثل هذا القرار رغم التوتر المتزايد بين الغربيين وطهران.

وقال قاسمي عقب الاجتماع الـ 160 لمنظمة الدول المصدرة للنفط -أوبك في فيينا برئاسة إيران "إننا لا نخشى عقوبات أو حظرا على النفط الإيراني".

وأضاف "لا أظن بحق أن الاتحاد الأوروبي سيفرض عقوبات او حظرا على النفط الإيراني، إيران فاعل كبير جدا في سوق النفط، نحن ثاني منتج في أوبك".

وتابع الوزير قائلا إنه إذا اتخذت عقوبات أوروبية فإنها "ستزيد في توتر الاسواق" وسيرتفع سعر البرميل.

وأعلن الاتحاد الأوروبي مطلع الشهر الجاري إنه يفكر في حظر محتمل على نفط إيران التي يشتبه الغربيون في أنها تطور برنامجا نوويا لأغراض عسكرية.

وقد دعم الأمين العام للمنظمة عبد الله البدري تصريحات قاسمي خلال المؤتمر الصحافي عقب اجتماع اوبك .

وأشاد البدري الذي يرأس أوبك هذه السنة، بـ"مساهمتها" في اجتماع الأربعاء الذي قال إنه حقق "نجاحا واضحا".

وزار قاسمي الثلاثاء وزير النفط السعودي علي النعيمي في فندقه ليحدد معه الخطوط العريضة لتوافق محتمل.

توتر إيراني سعودي

وقد كان التوتر شديدا خلال الأشهر الأخيرة بين إيران والسعودية، اكبر منتج للنفط في اوبك.

وقد عارضت إيران خلال آخر اجتماع اوبك في يونيو/حزيران بمساندة الأعضاء الأكثر تحفظا، عارضت بشدة الزيادة في حصص الإنتاج كما طالبت به السعودية حتى أن طهران أعربت الأسبوع الماضي عن استيائها من "كثافة إنتاج" المملكة.

وتفاقمت الأزمة بين طهران والرياض في أكتوبر/تشرين الأول بعد الحديث عن مؤامرة قالت الولايات المتحدة أن طهران أعدتها لاغتيال سفير السعودية في واشنطن وبسبب اضطرابات اندلعت في شرق السعودية حيث أغلبية السكان من الشيعة.

XS
SM
MD
LG