Accessibility links

logo-print

واشنطن تحث طهران على الرد على العرض في وقت معقول


قالت الحكومة الأميركية إن على طهران الرد على العرض الذي قدم إليها قبل منتصف أغسطس/آب المقبل وهو الموعد الذي حدده رئيس إيران محمود أحمدي نجاد.
وقد أجرى المدراء السياسيون لوزارات الخارجية في الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا اجتماعا هاتفيا وصفه الناطق باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي بأنه كان ايجابيا وتناول ما أثير عن موعد لرد إيراني على عرض الحوافز.
وقال إيرلي: "ناقش المديرون السياسيون هذا التطور الأخير واتفقوا جميعا على أن الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا قدمت لإيران عرضا جيدا. ونناشد جميعا إيران بقبول هذا العرض."
وكرر إيرلي أن الدول المعنية تتوقع أن ترد إيران على العرض في وقت معقول.
وأضاف إيرلي: "أكد المتصلون نظرتهم المشتركة هي أنهم قالوا في الأول من هذا الشهر إنهم ينتظرون الرد الإيراني في غضون أسابيع وليس أشهرا. وهذا ما تم تأكيده في الاتصال."
ورفض إيرلي التعليق على موعد منتصف أغسطس/آب الذي قيل إنه سيكون موعد الرد الإيراني.
وقال إيرلي: "لقد أكد المتصلون أيضا النظرة المشتركة بأن العرض قدم بواسطة المسؤول الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا إلى السيد علي لاريجاني، وهم ينتظرون الرد الإيراني عبر القناة نفسها."
وقال إيرلي: "لقد قلنا في مطلع الشهر إننا ننتظر رد إيران في غضون أسابيع لا في غضون أشهر، وأكدنا ذلك مجددا، وأشير هنا أننا اتفقنا مع الدول الأخرى خلال اتصال هاتفي مشترك أنه يتعين على إيران الرد عبر القناة التي سلمتهم الاقتراحات أي السيد خافيير سولانا."
XS
SM
MD
LG