Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد: إيران ستقدم ردها على العرض الدولي بشأن ملفها النووي في أغسطس المقبل


أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن بلاده ستقدم ردها على العرض الذي تلقته من الدول الكبرى بشأن ملفها النووي في 22 أغسطس/آب المقبل.
وأكد أحمدي نجاد ضمنا في كلمة ألقاها في ولاية همذان رفض بلاده تعليق تخصيب اليورانيوم.
وقال إن بلاده تريد الاستفادة من حقوقها الشرعية بشكل كامل خاصة وأنها تملك اليوم تقنية الوقود النووي.
وأضاف أن إيران ترغب في السلام وتريد التفاوض مع أي دولة ولكن المفاوضات يجب أن تتم دون شروط مسبقة.
وكان العرض الذي قدمته الدول الغربية لإيران واشتمل على مجموعة من الحوافز قد اشترط توقفها عن تخصيب اليورانيوم.
هذا وصرحت مصادر ديبلوماسية في فيينا بأن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا طلبت من إيران عندما قدمت لها العرض، أن ترد عليه بحلول أواخر الشهر الجاري.
وقالت تلك المصادر إن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أبلغ الإيرانيين عندما قدم العرض بأن الدول الكبرى تتوقع الرد عليه بحلول 29 من هذا الشهر والذي يصادف موعد اجتماع وزراء خارجية مجموعة الثماني في موسكو.
هذا وجدد الرئيس بوش في مؤتمر صحفي في أعقاب القمة الأوروبية الأميركية في فيينا مطالبة إيران بالتوقف عن تخصيب اليورانيوم.
وكرر استعداد الولايات المتحدة للمشاركة في مفاوضات مباشرة متعددة الأطراف معها، كما حث طهران على الإسراع في الرد على العرض الأوروبي.
غير أن وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متقي قال إن بوش يجب إلا يكون في عجلة من أمره للحصول على رد إيران على عرض الدول الكبرى بشأن تعليق الأنشطة الإيرانية المتعلقة بتخصيب اليورانيوم.
وأضاف متقي الذي يزور روما في تصريح لإحدى محطات التلفزيون الايطالية أنه عندما سلم خافيير سولانا الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي ذلك العرض في السادس من الشهر الحالي لم يتم الاتفاق على موعد الرد عليه.
وقال متقي إن التعهد الوحيد الذي طلب من إيران هو عدم كشف مضمون العرض وأن بلاده التزمت بذلك، غير أنه أشار إلى أن العرض يتضمن عناصر غير واضحة وأن إيران ستدرسه بعناية ودقة فائقتين حتى 22 من أغسطس/ آب المقبل.
هذا ويتوقع أن يتوجه متقي الخميس إلى جنيف لإلقاء كلمة بلاده أمام مجلس الأمم المتحدة الجديد لحقوق الإنسان الذي بدأ أول دورة له في 19 من الشهر الحالي.
ويذكر أن إيران ليست من الدول الـ 47 الأعضاء في المجلس لكنها ممثلة فيه بصفة مراقب.
XS
SM
MD
LG