Accessibility links

logo-print

صالح المطلك يقول إن سياسة المالكي تنذر باندلاع حرب أهلية جديدة في العراق


وجّه نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الخدمات صالح المطلك انتقاداً شديداً لرئيس الوزراء نوري المالكي، وقال إن سياساته تنذر باندلاع حرب أهلية جديدة في البلاد.

وقال المطلك في مقابلة مع شبكة CNN الأميركية الليلة الماضية : "المالكي هو أكثر الحكام دكتاتورية في تاريخنا."

وأضاف أنه أصيب بصدمة بسبب قول الرئيس باراك أوباما الإثنين الماضي إن المالكي قائد منتخب لعراق ديمقراطي يتمتع بالسيادة.

وقال المطلك إن الولايات المتحدة بصدد ترك العراق في يد دكتاتور.

المطلك يتهم المالكي

وأوضح أن سياسات رئيس الوزراء ستؤدي إلى اندلاع حروب بين أبناء الشعب، تكون نتيجتها تقسيم البلاد. وقال: "أميركا تركت العراق من دون بنى تحتية تقريبا، وفي ظل عملية سياسية تسير في اتجاه خاطئ."

أضاف المطلك أن المالكي تجاهل اتفاق تقاسم السلطة مع القوى المشاركة في الحكومة، وفرض سيطرته على أجهزة الأمن وأمر باعتقال مئات من العراقيين في الأسابيع الماضية، واتهمه بأنه رجل إيران في العراق.

اتهامات عارية عن الصحة

من جهته، أعرب النائب خالد الأسدي عن ائتلاف دولة القانون عن أسفه بشأن تصريحات المطلك، وقال في تصريح لـ"راديو سوا" إن اتهامات المطلك للمالكي بالتأسيس لحكم دكتاتوري عارية عن الصحة. وأضاف:
"الممارسة الديمقراطية التي تمارس في العراق فعلا تكشف الا قيمة لهذا الكلام باعتبار أن صالح المطلك هو نائب رئيس الوزراء وقرارات مجلس الوزراء تتخذ ضمن آلية ديمقراطية بها تصويت وطبقا للأغلبية اما هذه التصريحات فهي ربما صراع داخلي بين أقطاب القائمة العراقية للتنافس على الجمهور."

وشدد الأسدي على أن حملة الاعتقالات التي طالت أعضاء في حزب لا تستند إلى دوافع سياسية.
XS
SM
MD
LG