Accessibility links

logo-print

وزير خارجية إيران يؤكد أن بلاده وتركيا شريكان وليسا خصمين


قال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي إن إيران وتركيا ليسا خصمين بل يكمل بعضهما بعضاً، متهماً بعض الشخصيات في الإعلام التركي والإيراني بأنها تنقل وجهات نظر الغرب، والبعض يعبر عن آرائه من دون أن يكون لديه المعرفة الضرورية في المسائل الدولية.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقرة خزامى عصمت إن صالحي قال في حوار مع وكالة أنباء الأناضول، هناك أعداء مشتركين يريدون التسبب بنزاع وسوء فهم بين البلدين. وشدد على أن النظرة الرسمية تجاه أنقرة تعتمد على الأخوة والصداقة العميقة بين البلدين اللذين يعملان معاً لتعزيز علاقاتهما.

وفيما يتعلق بتصريحات إيرانية هددت باستهداف نظام الدفاع الصاروخي في تركيا في حال حصول أي هجوم، قال صالحي إن هذه التصريحات لا تعكس موقف الحكومة الإيرانية، وقد حذرنا المسؤول الذي أطلق هذه التصريحات.

وأكد صالحي أيضاً أن العلاقات الإيرانية التركية في أفضل مستوياتها على الإطلاق من المنظور السياسي والاقتصادي والثقافي، مشيراً إلى أنه قد تكون هناك وجهات نظر مختلفة واصفاً ذلك بأنه طبيعي.

وقال إن تركيا وإيران تدعمان السلام والاستقرار والأمن في المنطقة، معرباً عن اعتقاده بأن العلاقات المستقبلية بين أنقرة وطهران ستكون مشرقة جداً.
XS
SM
MD
LG