Accessibility links

logo-print

فرنسا تكرم المسلمين الذين حاربوا إلى جانبها في معركة فردان


يزيح الرئيس الفرنسي جاك شيراك الستار عن ضريح لتكريم المسلمين الذين حاربوا إلى جانب فرنسا في معركة فردان الشهيرة.
وتحتفل فرنسا هذا العام بالذكرى التسعين للمعركة التي وقعت في الحرب العالمية الأولى ولقي فيها 300 ألف جندي فرنسي وألماني مصرعهم.
وبلغت تكلفة الضريح الذي بني وفق الطراز المغربي نحو نصف مليون يورو.
وتسعى فرنسا عبر هذا الضريح إلى تكريم الجنود المسلمين، ومعظمهم من شمال أفريقيا، الذين حاربوا ضمن القوات الفرنسية في تلك الحرب، وقد ناهز عددهم 600 ألف شخص.
وقال رئيس مجلس مسلمي فرنسا دليل بوبكر إن هذا التكريم يشكل أهمية خاصة في هذا الوقت، ولاسيما أن فرنسا تواجه مشاكل نابعة من تعدد الأعراق والأجناس في مجتمعها.
وقال بوبكر إنه من المهم أن يظهر لمسلمي فرنسا من الشباب الدور الذي لعبه أجدادهم في الدفاع عن فرنسا.
XS
SM
MD
LG