Accessibility links

هنية يلتقي عباس قريبا يأمل في التوصل إلى اتفاق بين المتحاورين


أعرب إسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني عن أمله في أن الإعلان عن اتفاق بين الفصائل الفلسطينية في جولة الحوار الحالية في غزة مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يلتقي الرئيس محمود عباس مساء اليوم في غزة. وقال هنية بعد صلاة الجمعة في مسجد في مدينة غزة للصحافيين إنه من المتوقع أن يعقد اجتماعا ثنائيا مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لمتابعة ملفات الحوار الوطني، والتصعيد الإسرائيلي والعلاقات بين الرئاسة والحكومة على قاعدة الصلاحيات وأيضا كيفية المحافظة على الشعب الفلسطيني.
وأضاف هنية أنه يأمل في أن يتم التوصل إلى إعلان عن اتفاق قريبا، خصوصا وأن المتحاورين قطعوا شوطا كبيرا.
ولفت هنية إلى أن الحكومة الفلسطينية تتابع الحوار عن كثب وبشكل مباشر وتساهم في أن يصل الجميع إلى النتائج التي ينتظرها الشعب الفلسطيني."
وحول ما إذا كان يتوقع تغييرا في موقف حماس إزاء الحل القائم على أساس دولتين، قال هنية: "لا يوجد تغيير دراماتيكي في مواقف القوى والفصائل بما فيها موقف حركة حماس."
من جهته، قال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية لوكالة الصحافة الفرنسية إنه من المتوقع أن يعقد لقاء بين عباس وهنية والفصائل مساء اليوم في غزة."
وفيما أعرب رئيس السلطة الفلسطينية عن أمله في التوصل إلى حل يؤدي إلى توافق حكومي، قال عباس إنه سيلجأ إلى الاستفتاء في يوليو/تموز المقبل إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق حول الوثيقة.
وأشار توفيق أبو خوصة المتحدث باسم حركة فتح إلى وجود مسائل خلافية لم يتم التوصل إلى حل بشأنها رغم الأجواء الايجابية السائدة.
على صعيد آخر، أعلنت أربعة أجنحة عسكرية فلسطينية في الضفة الغربية اليوم الجمعة عدم التزامها باتفاق التهدئة مع إسرائيل. وعقد رمزي عبيد القائد العام لكتائب الأقصى في الضفة الغربية مؤتمرا صحافيا في رام الله مع عدد من المسلحين يمثلون كتائب الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح، وكتائب القسام التابعة لحركة حماس، وكتائب أبو علي مصطفى التابعة للجبهة الشعبية، وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.
وقال عبيد إنه بعد التشاور مع القيادات الميدانية والأجنحة العسكرية الأخرى اتفقنا على أن لا هدنة بعد اليوم ردا على سفك دماء."
وأضاف عبيد أن إسرائيل تعلن الحرب ولا تحترم أي اتفاقيات وتمارس خرقا يوميا للهدنة التي بتنا بعد الآن بحل منها.
ودعا عبيد عباس وهنية إلى الوقوف صفا واحدا لمواجهة العدوان بعيدا عن الخلافات السياسية الحالية. وكانت القوات الإسرائيلية اغتالت الخميس احد كوادر كتائب الأقصى في رام الله.
يذكر أن الفصائل الفلسطينية التزمت التهدئة من جانب واحد مع إسرائيل بشكل أو بآخر بناء على طلب من عباس.
XS
SM
MD
LG