Accessibility links

logo-print

الصحف البرازيلية تثني على أداء رونالدو في المباراة الأخيرة


اعتبرت الصحف البرازيلية ان منتخب بلادها قدم اخيرا وجهه الحقيقي عندما حقق فوزا كبيرا على اليابان 4-1، وان رونالدو الذي تعرض لانتقادات كبيرة وجد نفسه مجددا بفضل الثنائية التي سجلها ليصبح افضل هداف في تاريخ نهائيات كأس العالم الى جانب الالماني غيرد مولر.
واعتبر النقاد الرياضيون انه "بوجود خمسة لاعبين احتياطيين قدم المنتخب البرازيلي افضل عروضه" منذ بداية مونديال 2006، واعادت الروح الى رونالدو، لكنه في المقابل سيخلق مشكلة حقيقية لمدرب المنتخب كارلوس البرتو باريرا الذي يتوجب عليه الخيار بين الاساسيين والاحتياطيين للمباراة المقبلة".
وكتبت صحيفة "او غلوبو" تحت عنوان عريض :"واخيرا البرازيل"، واظهرت صورة لرونالدو وهو يبتسم واضافت "في الدقيقة 46 سجل رونالدو اول هدف ضد اليابان واستعاد البسمة".
اما "استادو دي ساو باولو" فقالت : "ظهر المنتخب صاحب كرة القدم الجميلة"، مشيرة الى ان التشكيلة التي ضمت خمسة لاعبين احتياطيين هزمت اليابان، والشك الوحيد يبقى في معرفة ما اذا كانت ستلعب المباراة المقبلة".
اما فولها دي ساو باولو فقالت "رونالدو ظهر مجددا وعادل الرقم القياسي للاهداف"، مشيرة الى الى ان المنتخب البرازيلي "كان اسرع واكثر اناقة واستطاع ان يفاجىء الخصم في اي لحظة".
وعنونت صحيفة "لانس" مازحة عن رونالدو "يساوي وزنه ذهبا"، في اشارة الى وزن اللاعب الزائد بحسب بعض النقاد.
وكان رونالدو عادل الرقم القياسي لعدد الاهداف المسجلة في نهائيات كأس العالم الموجود في حوزة الالماني غيرد مولر (14 هدفا).
XS
SM
MD
LG