Accessibility links

logo-print

توغل إسرائيلي في قرية أم النصر جنوب قطاع غزة


أكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن وحدة عسكرية من القوات الخاصة اقتحمت قرية أم النصر جنوب مدينة غزة واعتقلت ناشطيْن فلسطينييْن، قالت إنهما عضوان في خلية تابعة لحركة حماس، كانت تستعد لتنفيذ اعتداء داخل إسرائيل في الأيام المقبلة، على حد قولها.

وأفادت الأنباء أن هذه القوة اقتحمت منزل علي أبو معمر أحد نشطاء حماس، واعتقلت نجليْه أسامة ومصطفى.

وأضافت المتحدثة أنه تم نقل الموقوفيْن إلى إسرائيل حيث سيخضعان للاستجواب من قبل الجهات المعنية دون أن تدلي بأية معلومات إضافية.

وصرح المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري بأن هذا الأمر يمثل استمرارا للجرائم الإسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين، مما يفرض على المجتمع الدولي التحرك والخروج من هذا الصمت الغريب، على حد تعبيره.

يُذكر أن هذه العملية هي الأولى من نوعها منذ انسحاب الجيش الإسرائيلي من قطاع غزة العام الماضي.

كما أوضحت مصادر أمنية فلسطينية من جهتها، أن القوة الخاصة توغلت لمسافة كيلومتر داخل القطاع، وهي المرة الأولى التي يجري خلالها اعتقال أشخاص من داخل الأراضي الفلسطينية المحررة منذ انسحابا لجيش الإسرائيلي من غزة.

XS
SM
MD
LG