Accessibility links

logo-print

انطلاق اليوم الثاني من مرحلة الانتخابات البرلمانية المصرية الثانية


يواصل الناخبون المصريون اليوم الخميس الإدلاء بأصواتهم في اليوم الثاني من المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية المصرية، وقد انتهى اليوم الأول من الجولة الثانية والتي تقام في تسع محافظات بإقبال عال من الناخبين، والعديد من المخالفات الانتخابية المتعلقة بالدعاية للمرشحين خارج اللجان الانتخابية.

ونقلت وكالة الشرق الأوسط المصرية عن المنظمة المصرية لحقوق الإنسان قولها إن سير العملية الانتخابية في مجملها تسير بشكل جيد بالرغم من رصد العديد من التجاوزات.

من ناحية أخرى، قال مصدر أمني إن اللجنة العليا للانتخابات أرسلت صندوقا انتخابيا إلى قطاع مصلحة السجون لتمكين ستة سجناء من الإدلاء بأصواتهم الخميس في الجولة الثانية من انتخابات مجلس الشعب.

وأوضح المصدر الأمني أن قاضيا سيتوجه صباح اليوم الخميس للإشراف على عملية تصويت السجناء الستة من بينهم الناشط السياسي علاء عبد الفتاح وخمسة من المتهمين في أحداث إمبابة.

وفى ظل الإقبال المتزايد على الإدلاء بالأصوات، دعا رئيس اللجنة العليا للانتخابات عبد المعز إبراهيم إلى تمديد فترة الاقتراع ساعتين إضافيتين لإتاحة الفرصة أمام الناخبين في ممارسة حقهم الدستوري والقانوني.

في السياق ذاته، قال حزب الحرية والعدالة الأربعاء إن الشعب المصري واصل إقباله على التصويت في أول أيام المرحلة الثانية من الانتخابات التشريعية، مما يؤكد إصرار المصريين على الانطلاق نحو التحول الديموقراطي. وانتقد الحزب ما وصفه بتجاوزات الأحزاب الأخرى تجاه مرشحيه.

في غضون ذلك، نقلت وكالة رويترز صورة عن قرية كفر المصيلحة مسقط رأس الرئيس السابق حسني مبارك من خلال عدة لقاءات لفئات عمرية مختلفة من القرية، التي أكدت معظمها أن صوتها سيذهب إلى التيارات الإسلامية سواء كان حزب الحرية والعدالة، أو حزب النور. وأشار الناخبون في كفر المصيلحة أيضا إلى أن الكتلة المصرية وكذا حزب الوفد لهما مؤيدون في القرية بشكل واسع.

وقد أعرب الناخبون في كفر المصيلحة عن سعادتهم بما وصفوه جو الحرية واليسر الذي جرت فيه الانتخابات.

XS
SM
MD
LG