Accessibility links

واشنطن تنفي اتهامات روسية بالضلوع في قتل القذافي


نفت الولايات المتحدة يوم الخميس الضلوع في قتل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي معتبرة أن الاتهامات التي أطلقها رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بهذا المعنى "سخيفة".

وقال الكابتن جون كيربي المتحدث باسم وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا الذي يزور بغداد حاليا لحضور حفل انزال العلم الأميركي إيذانا بانتهاء الحرب في العراق، إنه قد "تم توثيق مقتل القذافي بشكل جيد جدا على مرأى من العالم بما في ذلك ملابساته والمسؤول عن ذلك" واصفا الاتهامات الروسية بأنها "سخيفة".

وتابع كيربي قائلا إن "الظروف تتحدث عن نفسها بشأن كيف لقي العقيد القذافي مصيره" مؤكدا أنه "لم تكن هناك قوات أميركية على الأرض خلال العملية الليبية، فقد قدمنا الدعم بالكامل جوا وبحرا".

وكان بوتين قد اتهم في وقت سابق من يوم الخميس خلال جلسة أسئلة وأجوبة سنوية يجريها مع المواطنين الروس قوات أميركية خاصة بالضلوع في قتل القذافي.

وقال بوتين إن "طائرات أميركية بدون طيار هاجمت الرتل (الذي كان يتحرك فيه القذافي)، واستدعت القوات الخاصة، التي ما كان ينبغي لها أن تتواجد هناك أصلا، لاسلكيا من يسمون بالمعارضة والمقاتلين وقتلوه دون محاكمة او تحقيق"، على حد قول رئيس الوزراء الروسي.

وكانت روسيا قد امتنعت عن التصويت في مجلس الأمن الدولي ما أتاح تمرير القرار الذي خول بالحملة الجوية لحلف شمال الأطلسي على ليبيا غير أنها عادت وانتقدت بشدة تلك الحملة التي وصفها بوتين في إحدى المرات بانها أشبه بحملة صليبية.

كما هاجم بوتين السناتور الاميركي جون ماكين المرشح الرئاسي السابق والمنتقد لبوتين مرارا والذي حذر في رسالة على تويتر هذا الشهر من أن روسيا قد تشهد "ربيعا" شبيه بالربيع العربي قريبا.

وقال بوتين إن "ما تحدث عنه ماكين لم يكن موجها لي بل موجها لروسيا، فالبعض يريد أن ينحي روسيا جانبا في ركن ما حتى لا تتدخل في الأمور، وحتى لا تتدخل في حكم العالم" معتبرا أن الغرب "مازال يخشى من القدرات النووية الروسية".

وتابع بوتين قائلا "إننا مصدر توتر واستفزاز للغرب، فلدينا وجهة نظرنا ولدينا نهجنا المستقل تجاه السياسة الخارجية، وهو ما يبدو واضحا أنه يثير ضيق البعض".

XS
SM
MD
LG