Accessibility links

انكلترا إلى ربع النهائي بفوز صعب على الإكوادور


حققت انكلترا فوزا صعبا على الإكوادور 1- صفر اليوم الأحد في شتوتغارت في الدور الثاني لكنه كان كافيا لها للتأهل إلى ربع نهائي كأس العالم الثامنة لكرة القدم.

وجاء الهدف الانكليزي على يد النجم ديفيد بيكهام في الدقيقة 60 لتلتقي بذلك في دور الثمانية في الأول من الشهر المقبل مع البرتغال .

وبهذا الفوز أبقت انكلترا حلمها بإحراز اللقب الثاني في تاريخها (بعد أن أحرزت الأول منذ 40 عاما) أمرا قائما رغم أدائها المتواضع، غير أن مهمتها في ربع النهائي ستكون أصعب مع البرتغال .

ولم يكن أداء المنتخب الانكليزي في المونديال بالمستوى المطلوب فتابعت تحقيق الانتصارات الصعبة، حيث كانت فازت على البارغواي 1- صفر وترينيداد وتوباغو 2- صفر قبل أن تتعادل مع السويد 2-2 في الدور الأول.

هذا وأشرك السويدي زفن غوران اريكسون مدرب انكلترا المهاجم واين روني وحيدا في خط المقدمة مفضلا ترك العملاق بيتر كراوتش احتياطيا.

وكان المنتخب الانكليزي تلقى ضربة موجعة بإصابة مهاجمه مايكل اوين في ركبته في المباراة السابقة عندما سقط أرضا في الشوط الأول من المباراة ضد السويد من تلقاء نفسه، وسيبتعد عن الملاعب نحو خمسة أشهر.

من جهته، اعتمد مدرب الاكوادور لويس سواريز على ابرز العناصر التي شاركت في الدور الأول، لكنه لم يقدم شيئا يذكر اليوم الأحد خلافا لمباراتيه الأوليين في الدور الأول.

شوط المبارة الأول كان عاديا لم يشهد لمحات فنية تذكر أو فرصا خطرة على المرميين باستثناء واحدة للإكوادور كان يمكن أن تفتتح منها باب التسجيل.

وفشل المنتخب الانكليزي في فرض إيقاعه حيث فرضت رقابة قوية على روني الذي حاول مرارا الدخول إلى المنطقة الإكوادورية من دون جدوى فغابت بالتالي الخطورة على المرمى.

وعمد الانكليز إلى التسديد من خارج المنطقة وتمكن ديفيد بيكهام من كسر جمود المباراة عندما انبرى لتنفيذ ركلة حرة فوضعها في المرمى في الدقيقة 60 .

هذا وحضر المباراة 52 ألف متفرج وحكمها البلجيكي فرانك دي بليكير أما عن الإنذارات فكانت ثلاث للفريق الانكليزي ومثلها للإكوادوري.

XS
SM
MD
LG