Accessibility links

نائب الرئيس العراقي يتوقع استمرار حالة التمرد ما لم تحدد واشنطن موعدا لسحب قواتها


صرح طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي بأن حالة التمرد في العراق ستستمر ما لم تحدد الولايات المتحدة جدولا زمنيا لسحب قواتها من العراق ومالم يتم إشراك الموالين للرئيس السابق صدام حسين في مباحثات السلام والمصالحة الوطنية.
وأضاف الهاشمي أن الخطة التي أعلن عنها رئيس الوزراء نوري المالكي لم ترق إلى مستوى الأهداف التي ترغب في تحقيقها وهي إخماد التمرد السني وتضميد الجراح التي أسفر عنها العنف الطائفي.
وقال إن خطة المصالحة الوطنية واسعة وأنها لم تتضمن أي جدول زمني يتم العمل وفقا له. وشدد الهاشمي على ضرورة إجراء المالكي مباحثات مع الجماعات المتمردة التي رفض الحديث معها وبالأخص البعثيون ومن وصفهم بالصداميين إذا كان يرغب فعلا في تنفيذ وعوده بتحقيق المصالحة.

هذا وقد أكد البيت الأبيض أن الجنرال جورج كيسي قائد القوات الأميركية في العراق يأمل في تخفيض عدد القوات الأميركية في العراق بشكل كبير مع نهاية العام المقبل، لكنه أشار إلى احتمال التراجع عن ذلك لأن الأوضاع في العراق هي التي ستقرر الجدول الزمني لعودة القوات.
XS
SM
MD
LG