Accessibility links

شيراك يجدد دعمه لدوفيلبان ويستبعد إجراء تعديل وزاري


جدد الرئيس الفرنسي جاك شيراك ثقته في رئيس وزرائه دومينيك دوفيلبان، مستبعدا إجراء تغيير وزاري.
وقال شيراك في مقابلة تلفزيونية إن الحكومة أدت مهامها بنجاح ولا يوجد سبب لمنعها من مواصلة عملها.
يذكر أن الأزمات السياسية وكثرة الدعوات إلى استقالة دوفيلبان قد تواصلت حتى من قبل الأكثرية اليمينية الحاكمة.
وقد تأثرت صورة دوفيلبان منذ أن أرغمته احتجاجات الشارع على سحب قانون العمل الخاص بالشباب في أبريل/نيسان الماضي وما أثارته فضيحة الفساد السياسي التي عرفت بكليرستريم التي اتهم في إطارها دوفيلبان بمحاولة الإساءة إلى سمعة وزير الداخلية الفرنسية نيكولا ساركوزي والهجوم الذي تعرض له من داخل الحزب الذي ينتمي إليه.
إلا أن شيراك قال إنه يريد إتاحة المجال لحكومة دوفيلبان كي تحقق النتائج بشأن المسائل التي تهم الشعب الفرنسي كالأمن وفرص العمل.
وقال شيراك: "مما لا شك فيه أن هناك شعورا بعدم الرضى لدى الغالبية إزاء التعاون الذي يجب أن يكون قائما بين الحكومة والغالبية."
ولكنه اعتبر أنه لا يوجد منافسة لا تحتمل بين دوفيلبان وساركوزي ما قد يجبره على اللجوء إلى تعديل وزاري. ورفض شيراك الرد على سؤال حول إمكانية ترشحه لولاية ثالثة قائلا إنه سيعلن قراره في النصف الأول من العام 2007.
ويستبعد المحللون والسياسيون أن يرشح شيراك نفسه لولاية جديدة بسبب تراجع شعبيته، إلا أنه يسعى إلى الحفاظ على تأثيره السياسي.
ويخشى نواب اليمين أن تؤدي تراجع شعبية دوفيلبان إلى فشل الغالبية في انتخابات العام 2007 في حين يتساوى في استطلاعات الرأي ساركوزي مع مرشحة اليسار المحتملة سيغولين روايال.
XS
SM
MD
LG