Accessibility links

logo-print

الناخبون في موريتانيا يصوتون لصالح الدستور الجديد


أفادت مصادر رسمية في موريتانيا بأن الناخبين صوتوا بغالبية كبيرة بلغت نسبتها نحو 97 بالمئة لصالح الدستور الجديد في الاستفتاء الذي أجري الأحد.
ويتضمن الدستور الذي اقترحه المجلس العسكري الانتقالي الحاكم تعديلات أهمها السماح لرئيس البلاد بتولي الحكم لفترتين فقط، مدة كل منهما خمس سنوات، فضلا عن إجراءات أخرى من شأنها دعم الديموقراطية في البلاد.
إثر إعلان النتائج، وصفت رئاسة المجلس العسكري للعدالة والديموقراطية في موريتانيا الموافقة الكثيفة على الدستور الجديد بأنها حدث بارز في تاريخ موريتانيا وخطوة حاسمة في المسار الديموقراطي.
وجاء في بيان للرئاسة الموريتانية أن الاستفتاء كان بمثابة وثبة وطنية حقيقية.
وأضاف بيان الرئاسة أن الاستفتاء شكل حدثا بارزا في تاريخ موريتانيا وخطوة حاسمة في المسار الديموقراطي.
يذكر أنه يجب أن يقر المجلس الدستوري نتائج التصويت ليصبح ساري المفعول.
وكان المجلس العسكري للعدالة والديموقراطية قد أطاح بالرئيس الموريتاني السابق معاوية ولد الطايع في الثالث من أغسطس/آب 2005.
XS
SM
MD
LG