Accessibility links

1 عاجل
  • رويترز: انفجار في محيط الكاتدرائية المرقسية في العباسية بالقاهرة

أولمرت يصعد تهديده بشن عملية عسكرية لإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي


رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الإفراج عن فلسطينيين في السجون الإسرائيلية مقابل الحصول على معلومات عن الجندي الإسرائيلي الذي اختطف الأحد.
وقال إنه لن يتفاوض مع خاطفي الجندي الإسرائيلي، وحمل الحكومة الفلسطينية مسؤولية الحفاظ على سلامته.
وهدد أولمرت بشن عملية عسكرية على نطاق واسع لإطلاق سراحه.
وقال أولمرت في كلمة ألقاها في القدس إن مسألة الإفراج عن معتقلين فلسطينيين غير مدرجة بتاتا على جدول أعمال الحكومة الإسرائيلية.
وأكد أولمرت: "أن موعد العملية العسكرية يقترب لأننا لن ننتظر إلى ما لا نهاية ولن نرضخ للابتزاز على يد حماس."
وتابع أولمرت: "اعتبارا من هذه اللحظة وبأوامر مني أصبح قطاع غزة معزولا تماما بحريا وبريا فلا أحد يخرج منه أو يدخل إليه. إنه إجراء أول وسنتخذ إجراءات أخرى بتأن ورباطة جأش لكن أيضا بحزم كبير."
من جهة أخرى، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أن أولمرت هدد بقتل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل ردا على خطف الجندي.
وكانت ثلاث مجموعات فلسطينية قد أصدرت بيانا طالبت فيه إسرائيل بالإفراج الفوري عن الأسيرات والأطفال الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية مقابل تقديم معلومات عن الجندي المختطف.
وقالت كتائب عز الدين القسام وألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية وجيش الإسلام في البيان إن إسرائيل لن تحصل على أي معلومات حول الجندي المفقود إلا بعد الإفراج عن كافة الأسيرات والأطفال دون سن 18 في السجون.
هذا، وصعدت قوات الشرطة الإسرائيلية من إجراءاتها الاحترازية تخوفا من التعرض للاختطاف من قبل الفصائل الفلسطينية فيما تم رفع حالة التأهب إلى الدرجة القصوى داخل السجون.
وأكد وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس أن الجيش أكمل استعداده لتنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة إذا لم يتم الإفراج عن الجندي المخطوف.
وكان الجندي جلعاد شاليت قد خطف الأحد خلال هجوم شنه أفراد من حركة حماس ولجان المقاومة الشعبية ومجموعة جيش الإسلام على موقع عسكري إسرائيلي على حدود قطاع غزة.
وأعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس ولجان المقاومة الشعبية ومجموعة جيش الإسلام ضمنا في بيان مسؤوليتها عن الهجوم.
وجاء في البيان: "أن الاحتلال لن يحصل على أي معلومات حول جنديه المفقود إلا بعد أن يلتزم بالإفراج الفوري عن كافة الأسيرات والأطفال دون سن 18 في السجون الإسرائيلية."
XS
SM
MD
LG