Accessibility links

دعوات دولية إلى الفلسطينيين والإسرائيليين لضبط النفس


دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الفلسطينيين والإسرائيليين إلى ضبط النفس فيما ازداد التوتر بين الجانبين إثر العملية المسلحة التي وقعت الأحد وأدت إلى مقتل جنديين إسرائيليين واختطاف ثالث ما زال مصيره مجهولا.
وطلب عنان من الجانبين تجنب أي خطوات من شأنها تصعيد الموقف، ودعا إلى إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي فورا.
وفي واشنطن، حثت الخارجية الأميركية الفلسطينيين وإسرائيل على ضبط النفس في أعقاب العملية التي نفذها مسلحون فلسطينيون والتي أدت إلى مقتل جنديين إسرائيليين وخطف ثالث.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك في المؤتمر الصحفي اليومي للوزارة: "ندعو إلى إطلاق سراح ذلك الجندي الإسرائيلي على الفور، وندين العملية التي أدت إلى اختطافه. ونحث الجانبين على تجنب أي خطوات من شأنها تصعيد الموقف، وكما قلنا في السابق إن وقف كل أعمال العنف هي مسئولية حكومة السلطة الفلسطينية."
وذكر مكورماك أن واشنطن أجرت عدة اتصالات مع عدد من الأطراف في المنطقة لمحاولة احتواء الموقف.
وفي باريس، أعلن وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي الاثنين تعبئة السلطات الفرنسية من اجل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي الذي يحمل أيضا الجنسية الفرنسية.
وقال دوست بلازي إن السفارة الفرنسية في تل أبيب معبأة من أجل العثور على هذا الجندي الإسرائيلي.
وأضاف دوست بلازي نحن على اتصال دائم مع الطرفين المعنيين للمطالبة بالإفراج عن هذا العسكري. لكن دوست بلازي لم يعط تفاصيل حول ما تقوم به السلطات الفرنسية متذرعا بأسباب أمنية.
XS
SM
MD
LG