Accessibility links

مدرب المنتخب الأوكراني لم يقوى على مشاهدة الضربات الترجيحية


أعرب مدرب أوكرانيا اوليغ بلوخين عن سعادته الكبيرة بتأهل فريقه إلى الدور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم لكرة بعد الفوز على سويسرا بركلات الترجيح.

وقال بلوخين "أنا سعيد جدا لكني متعب كثيرا"، مضيفا "لم يكن أحد يثق في فريقنا وكنا نعتقد بأننا مبتدئين وغير قادرين على لعب كرة القدم".

وتابع " تعرضنا لانتقادات شديدة بعد مباراتنا مع تونس. لكنكم اليوم شاهدتم فريقين جيدين يستحقان التأهل إلى الدور ربع النهائي، لكن ركلات الجزاء الترجيحية مكنتنا نحن فقط من ذلك، إنها روليت روسية".

وأضاف "لم أشاهد حصة الركلات الترجيحية لان المباراة كانت مثيرة ولم أكن اقو على البقاء في الملعب لحضور الركلات فتوجهت إلى غرف الملابس.

بل إنني لم اعرف ما إذا كان شفتشنكو نجح في تسجيل ركلته أم لا. أهدرها؟ لم أعرف ذلك، فأنا لا أمزح. كل ما قمت به بعد نهاية الوقت الإضافي هو إنني سألت اللاعبين من يريد التسديد فجمعت 5 لاعبين وتركت الملعب".

وختم "الآن سنواجه ايطاليا، إنها منتخب جيد له خط دفاع رائع، لكن في ثمن النهائي أو ربع النهائي، فان حظوظ جميع المنتخبات متساوية".

أما شفتشنكو، الذي أهدر الركلة الترجيحية الأولى، فقال "انه يوم كبير للفريق ولأوكرانيا. انا سعيد جدا للشعب الاوكراني، أظهرنا قتالية كبيرة ونجح اللاعبون في تحقيق انجازا بطوليا وحارس مرمانا كان متألقا".

من جهته، أعلن الحارس الاوكراني اولكسندر شوفكوفسكي، الذي اختير أفضل لاعب في المبارا، ان التركيز كان له دور كبير في تألقه في ركلات الترجيح. وقال "حرصت على التركيز في حصة الركلات الترجيحية ورغم انني تصديت للركلة الأولى فأنني لم أعبر عن مشاعري لانني كنت ارغب في التركيز أطول فترة ممكنة حتى نحسم الأمور في صالحنا. عندما تصديت للركلة الثالثة عرفت وقتها إن أيا من لاعبي فريقنا سجل ركلته الترجيحية سنبلغ ربع النهائي".

المصدر AFP

XS
SM
MD
LG