Accessibility links

logo-print

مسؤول أميركي سابق في شؤون الأسلحة النووية يرى أن أمام إيران عرضا سخيا


قال روبرت اينهورن مساعد وزير الخارجية الأميركية السابق لشؤون منع انتشار الأسلحة النووية إن أمام إيران عرضا سخيا يجب أن تستغله للخروج من الأزمة التي أثارها برنامجها النووي.
ودعا خلال لقاء مع "العالم الآن" المسؤولين الإيرانيين إلى اعتماد الحكمة في التعامل مع العرض الدولي. وقال: "آمل أن تجد إيران فوائد ملحوظة في العرض المقدم لها، وأن تشارك في مسار التواصل المباشر، فمن يعلم ما قد يسفر عنه ذلك؟"
وأضاف: "غير أنني أعتقد أنه إذا رفضت إيران هذا العرض، وقررت أنها لا تستطيع تجميد أنشطة التخصيب ولو بشكل مؤقت، فسيكون ذلك خطأ كبيرا، أي خطأ آخر يمكن وصفه بالتاريخي."
ورفض أينهورن الادعاءات القائلة إن الولايات المتحدة كانت تعلم مسبقا أن إيران سترفض الاقتراح وأنها تحاول فقط إظهارها بصورة الدولة التي لا تحترم مطالب المجتمع الدولي.
وأضاف لـ"العالم الآن": "كيف يمكن لواشنطن أن تعلم أن إيران لن تستجيب لهذا المطلب؟ من المؤكد أنه خلال أي مفاوضات من هذا الشكل يتخذ المتفاوضون عادة مواقف صارمة وقوية يمكن في نهاية المطاف أن يتخلوا عنها إذا تبين لهم أن ذلك سيخدم مصلحتهم الوطنية بشكل عام.
وهذا هو المسار الذي تتم من خلاله المباحثات، ولهذا أعتقد أنه من غير الممكن القول إن حكومة الرئيس بوش كانت تعلم مسبقا أن هذا المطلب سيلقى رفض إيران."
XS
SM
MD
LG