Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض لا يعتبر رفض خامنئي إجراء مفاوضات مع واشنطن نهائيا


أعلن البيت الأبيض الثلاثاء أنه لا يعتبر أن رفض المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة حول البرنامج النووي الإيراني هو موقف نهائي.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن الولايات المتحدة تتوقع أن يقوم أبرز المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني بنقل رد رسمي من طهران إلى الممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا.
وأضاف سنو للصحافيين: "إن موقفنا لا يزال هو نفسه." وقال إن واشنطن تنتظر ردا على هذه المقترحات التي قدمتها الدول الست حين يجري لاريجاني اتصالا مع خافيير سولانا.
وكان المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية أعلن الثلاثاء في تصريح أورده التلفزيون الرسمي إن إيران لا ترى فائدة في التفاوض مع الولايات المتحدة أو مناقشة حقها في امتلاك برنامج نووي.
وقال خامنئي إن إيران لن تفاوض أيا كان على حقوقها الثابتة في الحصول على التكنولوجيا النووية واستخدامها.
وأعلنت الولايات المتحدة استعدادها للمشاركة في مفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني إذا وافقت طهران على العرض الذي قدمته لها الدول الكبرى ألمانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا لقاء تعليق تخصيب اليورانيوم.
وقدم هذا العرض لطهران في السادس من يونيو/حزيران وأعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن إيران ستعطي ردها في نهاية شهر أغسطس/آب، غير أن الغربيين أبلغوا الجمهورية الإسلامية أنهم ينتظرون ردها قبل ذلك الموعد.
وقد رجحت مصادر ديبلوماسية متعددة عدم لقاء لاريجاني مع سولانا خلافا لما أعلن عنه سابقا.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن تلك مصادر قولها إن اللقاء الذي كان منتظرا عقده بين المسؤولين قبل 29 من الشهر الجاري لن يعقد في موعده الذي كان مقررا أو حتى في الأسبوع الثاني من يوليو/تموز المقبل.
XS
SM
MD
LG